بر الوالدين بعد موتهما

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٧ مارس ٢٠١٦
بر الوالدين بعد موتهما

بر الوالدين بعد موتهما

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له) رواه مسلم، يدلّ هذا الحديث النبوي الشريف على أهمية استمرار بر الوالدين بعد وفاتهما، لما في ذلك من رحمة ومغفرة للوالدين وزيادة في ميزان حسناتهما حتى بعد وانقطاع عملهما، حيث يحرص الأبناء الأبرار والصالحين على سعيهم المستمر في بر والديهم حتّى بعد وفاتهما من خلال القيام بشتّى الأعمال والفرائض التي تحقق ذاك.


الصلاة عليهما

ويأتي مفهوم الصلاة هنا ليشمل كل من صلاة الجنازة التي تصلى على الميت قبل دفنه والدعاء لهما بعد موتهما وطلب المغفرة والرحمة لهما من الله تعالى، لما في ذلك من رحمة ومغفرة للميت في قبره خاصّةً من يقبل الله دعائهم من عباده الصالحين.

الصيام

يعتبر الصيام من الفرائض التي يثاب عليها المسلم إذا قام بها بحياته، كما يثاب عليها المؤمن إذا ما قام أحد من أولاده أو أقاربه عنه بها نيابةً عنه بعد مماته، كما يجوز للأبناء الصيام نيابةً عن أبائهم وأمهاتهم إذا ما كان عليهم نذر الصيام أو قضاء صيام وماتوا قبل صيامه.


الحج والعمرة

لأداء فريضة الحج عظيم الأجر والثواب وهو غفران ما تقدم من ذنوب، ويمكن للأبناء بر والديهم بعد موتهم من خلال أداء فريضة الحج، أو العمرة، أو كل منهما نيابةً عنهما بعد موتهما، أو استئجار من يقوم بذلك نيابةً عن والديهم إذا ما لم يتمكّنوا من ذلك، ويشترط في من يحج أو يعمر نيابةً عن الميت أن يكون قد قام بفريضة الحج أو العمرة عن نفسه من قبل ولو لمرة واحدة.


الصدقة

من الأمور المشروعة والتي يثاب الميت عنها في حال قام بها أحد أولاده أو أقاربه، أو أصدقائه عنه، مع ضرورة حضور النية بعودة منفعة الصدقة للميت وانتفاعه منها، ولا يهم مهما كان حجم الصدقة كبير أو صغير المهم أن تكون خالصة لوجه الله تعالى بنية الرحمة على الميت.


قراءة القرآن

تحل بركة الله تعالى وأجره على قارئ القرآن وسامعه، وعندما يبدأ الأبناء بقراءة القرآن لوالديهم بعد موتهم فإن أجر قراءة القرآن تعود على القارئ إلى أن بركة قراءة القرآن تحل على الوالدين في قبورهم، كما يستحب قراءة القرآن على الوالدين حال موتهم وقبل دفنهم حيث تكون الملائكة حاضرة حيث يتلى القرآن وتطلب الرحمة والمغفرة لكل الحاضرين بما فيهم الموتى.


صلة الأرحام

تتمثل صلة الأرحام في زيارة أقارب الوالدين بعد موتهم وزيارة أصدقائهم والاطمئنان على أحوالهم والتودد إليهم.