تأثير نقص فيتامين د على الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٦ مايو ٢٠١٦
تأثير نقص فيتامين د على الجسم

فيتامين د

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات المهمة، والتي تلعب دوراً كبيراً في جسم الإنسان؛ حيث تنتشر مستقبلات هذا الفيتامين في معظم أنسجة وخلايا الجسم، فهو يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء الدقيقة، كما يحافظ على مستواهما في الدم، وترسيبهما في العظام حتى ينمو العظم بشكل قويّ وسليم.


يعيد فيتامين د امتصاص الكالسيوم في الكلية، وتنشيط جهاز المناعة، ومقاومة الخلايا السرطانية، وتُعتبر أشعّة الشمس المصدر الأساسي لفيتامين د؛ بحيث تحوّل الأشعة الدهون في الجسم إلى فيتامين د، كما يمكن تزويد الجسم بهذا الفيتامين من خلال تناول المأكولات البحرية، وصفار البيض، والحليب، والكبد.


أسباب نقص فيتامين د

يحدث نقص في مستوى فيتامين د في الجسم، نتيجةً لسوء التغذية، أو وجود فيتامين د بكميّات قليلة في حليب الأم، وعدم التعرّض لأشعة الشمس بشكل كاف، ووجود أمراض في الأمعاء، مما يقلّل نسبة امتصاصه، أو أمراض الكبد والكلى، أو الأمراض الوراثية مثل زيادة إفراز الفوسفات في الكلية، وبالإضافة إلى ذلك تُعتبر السمنة أو الوزن الزائد من أسباب نقص فيتامين د، بسبب تراكم الفيتامين في الدهون، كما يلعب التقدم في العمر دوراً كبيراً في نقص الفيتامين، بسبب انخفاض كميّة المادة الأساسية لتكوين الفيتامين في الجلد.


الآثار الناتجة عن نقص فيتامين د

  • يؤدي نقص فيتامين د عند الأطفال لعدة مشاكل منها؛
    • تأخر في معدّل نمو العظام والجسم.
    • ليونة عظام الرأس، وبروز مقدمة الجبهة.
    • بروز عظام الصدر من الجوانب.
    • حدوث تقوسات أو تشوهات في عظام الأرجل والعمود الفقري.
    • تأخر بروز الأسنان، والجلوس، والمشي والزحف عند الأطفال.
  • يؤدي نقص فيتامين د عند البالغين لعدة مشاكل منها؛
    • حدوث كسر في مفصل الورك، كما يزيد من احتكاك المفاصل.
    • الإصابة بمرض هشاشة العظام.
    • ضعف في العضلات.
    • زيادة نسبة الإصابة بأمراض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسل، والتصلب المتعدد، والروماتيزم، وانفصام الشخصية، والاكتئاب.


حاجة جسم الإنسان اليومية من فيتامين د

  • حديثو الولادة حتى عمر سنة: 400 وحدة دولية.
  • من عمر السنة حتى 70 عاماً: 600 وحدة دولية.
  • كبار السن (أكثر من 71 عاماً): 800 وحدة دولية، مع الحرص على التعرّض لأشعة الشمس حوالي مرّتين في الأسبوع.


علاج نقص فيتامين د

يعالج النقص من خلال عدد محدد من الوحدات الدولية التي يحددها الطبيب؛ حيث يُعطى المريض أقراصاً من الفيتامين فيها 50.000 وحدة دولية لمدة 8 أسابيع، ومن ثم يتم تخفيف الجرعة إلى 5000 وحدة دولية لمدة شهرين، يتناول المريض الفيتامينات بمعدل يوم بعد يوم، وبعد ذلك يتم فحص نسبة فيتامين د، إذا كانت النتيجة أقل من 30 نانوجرام يُكرّر المريض الجرعة الثانية لمدة 8 أسابيع أخرى، أما في حال كانت النتيجة أكثر من 30 نانوجرام يُعطى المريض جرعات وقائية، كما يجب أن يتعرض لأشعة الشمس لمدة 30 دقيقة يومياً.