تسمم الحمل وأعراضه

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢٠ يناير ٢٠١٩
تسمم الحمل وأعراضه

تسمم الحمل

تُعتبر مشكلة تسمم الحمل (بالإنجليزية: Eclampsia) من المضاعفات الصحية التي قد تحدث أثناء الحمل، ولكنّها بشكل عام نادرة، وعادة ما تحدث في المراحل الأخيرة من الحمل، ويجدر بالذكر أنّ مرحلة تسمّم الحمل لا بُدّ أن تُسبق بمرحلة تُعرف بمقدمات الارتعاج أو ما قبل تسمم الحمل (بالإنجليزية: Pre-eclampsia)، ومرحلة ما قبل تسمم الحمل تتمثل بارتفاع ضغط الدم بشكل يحول دون وصول الأكسجين والعناصر الغذائية اللازمة للجنين، وعلى الرغم من اكتفاء بعض المختصين في حالات ما قبل تسمم الحمل البسيطة بمراقبة الحامل وإعطاء بعض الأدوية التي تساعد على تخفيض ضغط الدم، إلا أنّ العلاج الوحيد المؤكد لحالات ما قبل تسمم الحمل وتسمم الحمل هو توليد المرأة بطلق صناعيّ أو ولادة قيصرية بحسب ما يراه الطبيب المختص مناسباً.[١]


أعراض تسمم الحمل

في الحقيقة يكفي حدوث نوبات من التشنجات (بالإنجليزية: Seizures) دون سبب محدد إلى جانب المعاناة من ضغط الدم المرتفع لتشخيص إصابة المرأة بتسمم الحمل، وهذا لا يمنع أنّ هناك أعراض أخرى قد تظهر على النساء الحوامل اللاتي يُعانين من هذه المشكلة إلى جانب التشنجات، منها ما يأتي:[٢]

  • ظهور البروتين في البول.
  • ارتفاع قراءات ضغط الدم الانقباضي لتزيد عن 140 مم زئبق أو الانبساطي عن 90 مم زئبق.
  • الشعور بألم في البطن.
  • نقص كمية البول في كل عملية تبول.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية.


عوامل خطر الإصابة بتسمم الحمل

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد فرصة إصابة المرأة بتسمم الحمل، نذكر من هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • العِرق؛ فقد وُجد أنّ النساء من أصل أفريقيّ أكثر عُرضة للإصابة بتسمم الحمل مقارنة بغيرهنّ.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بتسمم الحمل أو مرحلة ما قبل تسمم الحمل.
  • الحمل في عمر المراهقة.
  • انخفاض أو قلة مستوى الدخل الاجتماعيّ.


المراجع

  1. "Everything you need to know about eclampsia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved January 17, 2019. Edited.
  2. "Symptoms of Eclampsia in Pregnancy", www.verywellfamily.com, Retrieved January 17, 2019. Edited.
  3. "Eclampsia", www.emedicinehealth.com, Retrieved January 17, 2019. Edited.