تسهيل عملية الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
تسهيل عملية الولادة

الولادة

تُعرف الولادة بأنّها العملية التي يتم فيها خروج الجنين من رحم الأم، ويكون ذلك بوساطة الطلق، وهذه العملية تتم في الغالب بعد نهاية الشهر التاسع من الحمل، حيث يكون الجنين مكتمل النمو وجاهزاً لبدء الحياة خارج الرحم، إلّا أنّه في بعض الحالات يولد الجنين ولادةً مبكرة، والكثير من السيدات يلدن أطفالهن بسهولة، في حين تعاني بعضهنّ من آلام وأوجاع شديدة أثناء هذه العملية، كما تستغرق عملية ولادتهن وقتاً طويلاً، وتفادياً لذلك ينصح العديد من الأطباء باتباع بعض الخطوات لتسهيل عملية الولادة، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


وصفات لتسهيل عملية الولادة

  • منقوع أوراق الزيتون: نضع حفنة من أوراق الزيتون مع كوب من الماء في وعاء على نار هادئة، ونتركه ليغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتركه منقوعاً مدّة عشر دقائق، ثمّ نصفيه، ونتناوله، ونكرر هذه العملية بشكل يومي قبل الولادة بفترة.
  • زيت الزيتون: ندلك فتحة عنق الرحم ومنطقة أسفل الظهر بزيت الزيتون بحركات دائرية لمدة ربع ساعة، ونكرر هذه العملية مرتين يومياً.
  • الزنجبيل: نضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور مع كوب من الماء في وعاء على نار هادئة، ونتركه حتى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتناوله، ونكرر هذه العملية مرتين يومياً.
  • القرفة: نضع نصف ملعقة كبيرة من القرفة مع كوب من الماء في وعاء على نار هادئة، ونتركه ليغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتناوله، ونكرر هذه العملية ثلاث أو أربع مرات يومياً.
  • اليانسون: نضع ملعقة صغيرة من اليانسون في كوب من الماء الدافئ، ونتركه منقوعاً مدّة عشر دقائق، ثمّ نصفيه، ونتناوله، ونكرر هذه العملية مرتين يومياً قبل الولادة بفترة.
  • الزعتر: نضع ملعقة كبيرة من الزعتر الطازج مع كوب من الماء على نار منخفضة، ونتركه حتى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتركه جانباً مدّة ربع ساعة حتى ينقع، ثمّ نصفيه، ونتناوله، ونكرر هذه الوصفة ثلاث مرات يومياً.


نصائح لتسهيل عملية الولادة

  • الاسترخاء والبعد عن التوتر، فالتوتر يزيد معدل مادة الأدرنالين في الجسم، وهذا بدوره يمنع حدوث الطلق.
  • ممارسة تمارين التنفس بشكل يومي.
  • استخدام كرة الولادة، وذلك من خلال الجلوس والحركة عليها، فذلك يلعب دوراً كبيراً في تحريك وضعية الجنين، إذ يساعد على نزول رأسه لأسفل الحوض استعداداً للولادة.
  • تدليك الحلمتين بشكل يومي لمدة تتراوح ما بين عشرين إلى أربعين دقيقة، فذلك يسرع عملية إنتاج الأوكسيتوتسين، الأمر الذي يسهل عملية الولادة.
  • ممارسة العلاقة الزوجية الحميمية بكثرة في الشهر التاسع من الحمل، فذلك يلعب دوراً كبيراً في توسيع عنق المهبل، وبالتالي يسرع حدوث الطلق.
  • المشي بشكل منتظم في أواخر شهور الحمل، فالمشي يساهم في دفع الرأس الجنين باتجاه الحوض وفتحة الرحم.
  • تناول التمر بشكل يومي.