تعريف العنف ضد النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٢١ مارس ٢٠١٧
تعريف العنف ضد النساء

العنف

العنف هو سلوك مقصود موجّه لفرد أو مجموعة من الأفراد، سواء كان لفظيّاً أو معنويّاً، أو ماديّاً، أو جسديّاً، أو جنسياً، أو اجتماعياً، أو ثقافياً، ممّا يؤدي لإلحاق الضرر بالفئة المستهدفة، ويعدّ العنف من الظواهر المنتشرة في العديد من المجتمعات نتيجة قلّة الوعي، والثقافة، أو بسبب المشاكل الاقتصاديّة والاجتماعيّة كالفقر، والبطالة، وعدم توفّر متطلبات المعيشة بمختلف أنواعها.


العنف ضد النساء

يعدّ العنف ضدّ النساء من المشاكل الكبيرة التي تواجه المرأة في مختلف أنحاء العالم، حيث تتعرّض النساء للتمييز بكلّ أشكاله كالآتي:


العنف القانوني

العنف القانوني هو التمييز ضد المرأة في الدستور والقوانين الوطنية، بالإضافة لعدم المساواة بين الجنسين، ممّا يؤدي لتعرّضها للأذى الاقتصادي، والجنسي، والنفسي، والجسدي، ويظهر هذا التمييز في قوانين الأحوال الشخصية، وقوانين العقوبات، كبعض القوانين التي تبرر قتل المرأة تحت مسمّى الشرف.


العنف الاقتصادي

العنف الاقتصادي ومن ذلك منع النساء من العمل، أو تلقّي التدريب وغيره، فتبقى النساء تابعة اقتصادياً للمعيل، كما يقتصر عملها على القيام بأعمال المنزل، بالإضافة لتعرّض النساء العاملات للتمييز من حيث الترقّي على السلم الوظيفي مقارنةً بالرجال، ومن حيث الأجور، كما تتعرض بعض النساء العاملات للعنف النفسي، والجنسي في أماكن العمل.


العنف الجسدي

العنف الجسدي هو أي فعل يسبب أذىً جسدياً أو أي أذى يهدف لإلحاق الضرر الجسدي، كأن تتعرض للضرب على يد الشريك أو أحد أفراد العائلة من الذكور، ومن ذلك مت يؤدّي للموت حيناً، أو الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة نتيجة العنف الجسدي الجنسي، بالإضافة للحمل غير المرغوب به ممّا يؤدّي للإجهاض، والاكتئاب.


العنف النفسي

العنف النفسي هو أيّ فعل يتسم بالإكراه والقوة، وسوء المعاملة بهدف الاستغلال، ممّا يؤدي لإلحاق الضرر المعنوي والمادي بها، بالإضافة للاعتداء اللفظي، والتعرض للإذلال والابتزاز الذي ينتقص من قيمتها الإنسانية، ممّا يؤدّي لشعورها بالقهر والنقص.


العنف الجنسي

عن طريق إجبارالنساء على ممارسة أي فعل جنسي بالإكراه، كالإجبار على مشاهدة الأفلام الإباحية، أو التلفظ بأي كلام ذي محتوى جنسي للآخر.


أنواع العنف أخرى

  • العنف السيكولوجي: عن طريق التهديدات والتعاملات الدونية بهدف السيطرة، كالعزل الاجتماعي، ومنعها من اتخاذ القرارات بنفسها.
  • العنف الروحي: هو عبارة عن استغلال شخص ما أو مجموعة لمعتقداتها الروحية والدينية التي تؤمن بها، من أجل السيطرة على تصرفاتها، وتوجيهها لأهدافهم باسم معتقداتها.
  • العنف المجتمعي: عن طريق التسبب في إلحاق الأذى بها بسبب تقاليد وعادات المجتمع، كالزواج المبكر، وختان الإناث، ووأد البنات.
  • الإهمال: عن طريق تقصير الطرف المسؤول عن توفير الاهتمام والرعاية لها، مما يؤثر على حالتها النفسية خاصةً إن كان منذ الصغر.
  • العنف المادي: كالتحكم في عملها، وإساءة استخدام الوصاية أو التوكيلات الخاصة بها.
  • العنف اللفظي: عن طريق الكتابة أو النطق بالشتائم، مما يؤدي للإصابة بالاكتئاب، وبعض المشاكل النفسيّة.


علاج ظاهرة العنف ضد النساء

  • الرجوع إلى قوانين الشريعة الإسلامية التي تمنح المرأة كامل حقوقها وعزتها وكرامتها.
  • التوعية الاجتماعية من خلال تعريف المرأة بحقوقها، وأهمية دورها في صناعة كيان واعٍ ومستقل لوجودها.
  • عن طريق وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، من خلال دورها في بث العديد من الثقافات التي تتحدث عن أهمية المساواة بين المرأة والرجل، وأهمية التعليم والعمل للفتاة.
  • إنشاء المؤسّسات التي تهدف لتعليم المقبلين على الزواج كيفية التعامل الصحيح مع بعضهما البعض ومراعاة حقوقهما المتبادلة تجاه الآخر.