تقرير عن دور عالم البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٠ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
تقرير عن دور عالم البيئة

البيئة

تعرّف البيئة حسب مؤتمر الأمم المتحدة للبيئة البشرية الذي عُقد في العاصمة السويدية استوكهولم عام 1972م بأنها جميع الموارد المادية والاجتماعية المتاحة في وقت ما، وفي مكان ما لإشباع حاجات الإنسان ورغباته وتطلعاته المستقبلية، وذلك بما يشمل: الماء، والهواء، والتربة، والمعادن، ومصادر الطاقة.


علم البيئة

علم البيئة يعني باللغة اليونانية Ecology وقد اشتق من مصطلح آخر اقتراحه عالم الحيوان الألماني آرنست هيجل، وهو مكون من مقطعين هما: Oikes بمعنى بيت أو بيئة، وLogos بمعنى علم، وعلم البيئة يعرّف بأنه فرع من فروع علم الأحياء، يهتم بدراسة الكائنات الحية والعلاقة التبادلية في ما بينها من ناحية، ومع محيطها الخارجي من ناحية أخرى؛ سواء أكان هذا المحيط مائياً أم يابسياً، كما ويهتم علم البيئة بدراسة التفاعلات بين الكائنات الحية من إنسان وحيوانات ونباتات وبكتيريا وفطريات، والكائنات غير الحية من تربة وماء وهواء، كما أنه يُعنى بالتعرف على مساكن الكائنات الحية، وتوزيعها على سطح الأرض، وطرق تكاثرها، وآلية تكيّفها مع المحيط، ويرتبط علم البيئة بالعديد من العلوم الأخرى؛ كالفيزياء، والهندسة، والزراعة، والجيولوجيا، والكيمياء وغيرها.


دور عالم البيئة

يعرّف عالم البيئة بأنه الشخص الذي يهتم بدراسة علم البيئة، ويمكن حصر دوره في الحفاظ عليها من خلال ما يأتي:

  • إنقاذ الأنواع المهددة بالانقراض من خلال تهيئة البيئة المحيطة لهم بما يضمن بقاءهم.
  • إنقاذ المساحات الخضراء من خطر الزحف العمراني، فمن المعروف ان النباتات والحدائق تعطي منظراً جميلاً للمكان، ناهيك عن دورها في بث عنصر الأكسجين، وامتصاص عنصر ثاني أكسيد الكربون.
  • إيجاد حلول واقعية للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري الناتجة عن ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض، والاستخدام اللامحدود للمواد المشعة.
  • توعية الناس بمخاطر التلوث البيئي على الإنسان والحيوان والنبات، ويتم نشر الوعي من خلال وسائل الاعلام، والندوات المتخصصة، والمناهج الدراسية.
  • إعادة تدوير النفايات لإعادة استخدامها والاستفادة منها؛ مثل: بطاريات السيارات، والمصابيح، والورق والبلاستيك والأدوية منتهية الصلاحية.
  • تطوير خطط لتشغيل المصانع دون نفايات.
  • إدارة المخاطر البيئية عند حدوثها بكافة السبل والوسائل المتاحة، مع ضرورة الوقاية منها قبل وقوعها، فالوقاية خيرٌ من العلاج.


فروع علم البيئة

  • علم البيئة المائية: ويشمل البحار، والمصبات، والمياه العذبة بما فيها الجارية والراكدة.
  • علم البيئة اليابسة:
    • حسب الطبوغرافيا: بيئة السهول الساحلية، والبيئة الجبلية، والتلال، والصحاري والهضاب، ويمكن تقسيم المنطقة الواحدة إلى بيئة المحاصيل، وبيئة المراعي، وبيئة البساتين، وبيئة الزواحف، وبيئة الطيور.
    • حسب خط الاستواء: بيئة استوائية، وشبه استوائية، و بيئة المناطق المعتدلة، والبيئة القطبية.
    • حسب أعداد وأنواع الكائنات الحية: علم البيئة الذاتية، وعلم بيئة المجموع.