تمارين الشد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٨ يناير ٢٠١٦
تمارين الشد

شدّ الجسم بالتمارين الرياضيّة

امتلاك الجسم المشدود الخالي من الترهل والطيّات هو الهدف الذي يسعى لتحقيقه كل من يهتم بصحّته ورشاقته وتناسق جسمه وجماله، حيث يأتي ذلك من خلال اتّباع مجموعة من التمارين التي تقوم بتخليص الجسم من الدهون المتراكمة فيه، ثم شدّ العضلات والجلد إلى أقصى حدّ، مع ضرورة الالتزام ببرنامج تمارين الشد لتحقيق هذه الغاية، بالإضافة إلى الالتزام ببرنامج غذائي صحيّ وخفيف يساعد في حرق الدهون وشدّ الجسم، وفيما يلي بعض من التمارين المتخصّصة في شدّ الجسم.


تمارين الشد

تمارين السباحة

من أفضل التمارين التي يمكن اتّباعها لشدّ عضلات الجسم، حيث تؤثّر هذه التمارين على جميع عضلات الجسم دون استثناء نظراً لمقاومتها جميعاً لقوى الضغط الواقعة عليها بفعل الماء المحيط بها، كما يكون من السهل الاستمرار في ممارستها دون انقطاع لما تقدّمه للشخص من متعة وتسلية أيضاً، ولا تقتصر هذه التمارين على مجرد السباحة والتجول ضمن حوض السباحة، بل يمكن اتّباع أنواع مخصّصة من تمارين السباحة لتنشيط قدرة الجسم على شدّ الجلد والعضلات، وذلك من خلال اتّباع التالي:

  • السباحة مع سحب البطن نحو الداخل.
  • البدء بالمشي في المياه، مع إحداث خطوات قوية ومندفعة نحو الأمام والخلف وجميع الاتّجاهات.
  • التحوّل بوضعية السباحة بحيث تكون تارةً على الظهر وتارةً أخرى على البطن، مع الاستمرار بتحريك الذراعين بداخل الماء.
  • التدرّج في سرعة السباحة، بحيث تبدأ ببطء ثمّ تتزايد في سرعتها إلى أن تصبح سريعة، مع الحفاظ على السرعة الكبيرة لها لبعض الوقت.


التمارين الهوائية

تصنّف بكونها التمارين الأكثر صحّة والتي يمكن الاستفادة منها في هذا المجال، حيث تقتصر على أداء النشاطات الهوائية التي تحفّز القلب وترفع من نشاطه، كما ترفع من معدّل ضخّ الدم وتحسّن عمليّة التنفس، ممّا يسهم في شدّ الجسم بشكل صحيح وسليم وبقائه مشدود دون العودة للترهل في حال الالتزام بنظام غذائي خفيف الدهون، أمّا أنواع التمارين الهوائية للشد فتتمثل في التالي:

  • المشي، وذلك باستبدال التوجه إلى العمل أو أي وجهة معينة بالمشي بدلاً من السيارة، مع التركيز على المشي يومياً لمسافات كافية.
  • صعود الدرج، قد يكون ذلك من خلال الأجهزة المخصصة لذلك في النوادي الرياضية، أو من خلال صعود درج المنزل أو العمارة بشكل يومي لعدة مرات.
  • ركوب الدراجة، من خلال الاستمتاع بجولة ممتعة على الدراجة في المناطق المجاورة لمكان السكن، مع تجربة طرق متنوعة في كل مرة، ما بين الطرق المستقيمة والطرق المنحدرة والطرق المتعرجة.