تمارين رقصة الزومبا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ١٩ يناير ٢٠١٦
تمارين رقصة الزومبا

رقصة الزومبا

رقصة الزومبا هيَ نوع من أنواع رياضات الرقص، والتّي يُمارسها العديد من النّاس حول العالم، وتكون على شاكلة حركات رياضيّة تؤدّى على أنغام الموسيقى الصاخبة، ولها العديد من الفوائد للجسد عدا عن كونها للتخسيس.


لقد أصبحت هذهِ الرياضة من الرياضات الشائعة والمرغوبة جدّاً بينَ فئة النساء بالتحديد، لأنّها عبارة عن حركات رقص أكثر من كونها تمارين رياضيّة، مِمّا يجعل مُمارستها من الأمور المُمتعة، بالإضافة إلى أنَّ الوقت يمضي فيها بسُرعة.


فوائد رقصة الزومبا

  • حرق السعرات الحراريّة: فتُشير الدراسات بأنَّ مُمارسة الشخص لرقصة الزومبا لمُدّة 39 دقيقة تقريباً تُساعد على حرق ما مُعدله 369 سُعرة حراريّة، والاستمرار على رقصة الزومبا بانتظام تُساعد على حرق المزيد من السُعرات مِمّا يُقلل من الوزن بشكلٍ ملحوظ.
  • زيادة قُدرة التحمُل: بما أنَّ رقصة الزومبا تحتاجُ إلى الحركة السريعة والمُستمرة طوال الحصّة الواحدة، فذلِكَ يجعل مقدرة الشخص على التحمُّل كبيرة، بالإضافة إلى أنّها تزيد من مرونة جسده وقُدرته على الحركة بشكلٍ أفضل.
  • تحسين وظائف القلب والأوعية الدموية: فالحركات التّي يؤديها الشخص من خلال رقصة الزومبا تُساعد على تحسين وظائف الجسد وبالأخص القلب والأوعية الدمويّة، مِمّا يجعل صحّتهُ أفضل ونسبة إصابته بالأمراض والمشاكل الصحيّة أقل.
  • تحسين ضغط الدم: فمن خلال بعض الدراسات تمَّت مُلاحظة التحسُن في مستويات الضغط لدى النساء البدينات، بعدَ فترة 12 أسبوع من بدء مُمارستهن لرقصة الزومبا، بالإضافة إلى فقدانهن للوزن بشكلٍ ملحوظ في فترة قصيرة.
  • تُساعد على نحت الجسد: فالحركات التّي تؤدى خلال رقصة الزومبا تُساعد على نحت الخصر ورسم الجسد بطريقة جميلة ومُتناسقة، مع التخلُّص من أية زوائد شحميّة غير مرغوب فيها.
  • جعل الشخص اجتماعيّاً: فخلال الأوقات المُمتعة التّي يقضيها الشخص في تدريبات رقصة الزومبا، يتمكّن من الحصول على أصدقاءٍ جُدد ويُصبح اجتماعيّاً بشكلٍ أكبر.


تمارين رقصة الزومبا

  • إيجاد الشخص لرقصة الزومبا التّي تمثله وتناسبه، ويتم ذلِك من خلال البحث عن فيديوهات خاصّة بهذهِ الرقصة على الإنترنت واختيار أكثرها سهولة للبدء، ثُمَّ البدء بتنفيذها.
  • البدء تدريجيّاً وبشكلٍ خفيف، ثُمَّ زيادة الوقت في كُل أسبوع، فعلى سبيل المثال يجب البدء بـ 15 دقيقة مبدئيّاً، ثُمَّ زيادة الوقت ليصل إلى 40 دقيقة.
  • اختيار الرقصة التّي تحتوي على حركاتٍ وتمارين، فهيَ تكون أسهل وأفضل بالنسبة للمُبتدئين، بالإضافة إلى أنّها أفضل من حيث حرق السُعرات الحراريّة.
  • إيجاد نادٍ رياضيّ خاص بتعليم رقصة الزومبا، فهذهِ النوادي تكونُ تحتَ إشراف أشخاص مُختصين يُساعدون الشخص على البدء بالطريقة الصحيحة.