جزر في الإمارات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ١ نوفمبر ٢٠١٦
جزر في الإمارات

الإمارات

تقع الإمارات جغرافيّاً في الجهة الشرقيّة من شبه الجزيرة العربيّة، وتُعرف رسميّاً باسم الإمارات العربية المتحدة، وعاصمتها هي إمارة دبي، ونظام الحكم فيها نوعان هما: حكم ملكي دستوري، وحكم اتحادي رئاسي، وتبلغ مساحة أراضيها 83.600 كم²، وعملتها الرسميّة الدرهم الإماراتي، ويبلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2016 ميلادي 9.266.000 مليون نسمة، وتتألف إدارياً من سبع إمارات وهي: إمارة دبي، وإمارة أم القوين، وإمارة الشارقة، وإمارة عجمان، وإمارة أبو ظبي، وإمارة الفجيرة، وإمارة رأس الخيمة.


جزر في الإمارات

جزيرة صير بني ياس

تعدّ من أجمل الجزر في الإمارات، وتعتبر موطن الخير، وتتميز بإنشاء المشاريع العمرانيّة والحضاريّة فيها، وبأنّها واحة غنّاء تضم الكثير من النباتات البريّة والأشجار كالنخيل، والمانجو، والبرتقال، والعنب، والتين، كما تضم العديد من عدة أنواع من الحيوانات البرية كالغزال، والوعل، والظب، وأنواع من الطيور كالنعام، والبط، والأوز.


جزيرة أبو موسى

تقع جغرافياً في الجهة الجنوبيّة من الخليج العربي، وتتبع إدارياً إلى إمارة الشارقة، وتبلغ مساحة أراضيها خمسة وعشرين كم²، وتعود أصول سكانها إلى قبائل التميم، والحريز، والمرر، كما تتميز بمناخها الصحراوي الحار والمشبع بالرطوبة العالية، وبانبساط أراضيها، وباحتوائها على الثورات المعدنيّة كأكسيد الحديد، والجرانيت.


جزيرة طنب الكبرى

تقع جغرافياً على المدخل الشمالي من مضيق هرمز، وتتبع إدارياً إلى إمارة رأس الخيمة، ويعمل سكانها في قطاع الزراعة، وصيد الأسماك واللؤلؤ، كما تتميز بمناخ صحراوي حار ومشبع بالرطوبة، وهي محتلة منذ عام 1971 ميلادي من قِبل إيران.


جزيرة زادكو

تقع جغرافياً في الجهة الشماليّة الغربيّة من إمارة أبو ظبي، وتبعد عنها مسافة 180 كيلومتر، ويبلغ طولها 12 ميلاً، وعرضها ميل واحد، وتتميز باحتوائها على الكثير من التلال.


جزيرة زركوه

تتبع إدارياً إلى إمارة أبو ظبي، وتبعد عنها مسافة 140 كيلومتر، وكانت قديماً من أهم المواقع لغواصات اللؤلؤ، وتتميز بسطحها المستوي، وبشكلها البيضاوي، ويبلغ طولها أربعة كيلومترات، وعرضها مترين، كما أنّها تخلو من الأشجار والماء، لكن يوجد فيها بعض الشجيرات الصحراويّة الصغيرة.


جزر إماراتيّة أخرى

  • جزيرة السعديات: تقع جغرافيّاً في وسط الخليج العربي، ويعمل سكانها في صيد الأسماك والزراعة مثل: زراعة أشجار الفاكهة، والخضروات.
  • جزيرة داس: تقع جغرافياً بين دولة قطر وإمارة أبو ظبي، وتتميز بوجود العديد من حقول النفط في أراضيها.
  • جزيرة دلما: كانت قديماً مركزاً للبحث عن اللؤلؤ، وتضم العديد من الطرق المعبدة، والمساكن الشعبيّة، ومحطات المياه العذبة، والغابات، والموانئ، كما أنّها تشتهر في زراعة العنب، والجوافة، والبرتقال، والرمان.
  • جزيرة طنب الصغرى: تقع جغرافياً في الجهة الشماليّة الغربيّة من جزيرة أبو موسى، وتتميز بكثرة أعشاش الطيور البحرية فيها، وبوجود النفط في أراضيها.
  • جزيرة أم النار: تعدّ من أقدم الأراضي البشريّة التي سكنها البشر.