حديث الرسول عن علامات يوم القيامة الكبرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٤ يوليو ٢٠١٩
حديث الرسول عن علامات يوم القيامة الكبرى

حديث النبي عن علامات القيامة الكبرى

ذكر النبي عليه الصلاة والسلام في أحاديث عدة علامات وأشراط للساعة تظهر قبل وقوعها، ومن الأحاديث التي أجملت علامات القيامة الكبرى ما رواه الصحابي حذيفة بن أسيد رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام حيث أطلع النبي يوماً على الصحابة وهم يتذاكرون الساعة وأشراطها فقال لهم: (إِنَّ السَّاعَةَ لا تَكُونُ حَتَّى تَكُونَ عَشْرُ آيَاتٍ: خَسْفٌ بِالْمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ فِي جَزِيرَةِ الْعَرَبِ، وَالدُّخَانُ، وَالدَّجَّالُ، وَدَابَّةُ الأَرْضِ، وَيَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَطُلُوعُ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا، وَنَارٌ تَخْرُجُ مِنْ قُعْرَةِ عَدَنٍ تَرْحَلُ النَّاسَ، قَالَ شُعْبَةُ وَحَدَّثَنِي عَبْدُالْعَزِيزِ بْنُ رُفَيْعٍ عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ عَنْ أَبِي سَرِيحَةَ مِثْلَ ذَلِكَ لا يَذْكُرُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم، وَقَالَ أَحَدُهُمَا فِي الْعَاشِرَةِ: نُزُولُ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صلى الله عليه وسلم، وَقَال الآخَرُ: وَرِيحٌ تُلْقِي النَّاسَ فِي الْبَحْرِ).[١][٢]


علامات الساعة الكبرى

علامات الساعة الكبرى على التفصيل هي:[٣]

  • خروج المسيح الدجال، وفتنته من أعظم الفتن حيث حذر منها جميع الأنبياء، وقد وصف النبي الكريم المسيح الدجال وبين أنه أعور، ومكتوب بين عينيه كلمة كافر، وأنه يخرج من خلة بين العراق والشام، ويمكث في الأرض أربعين يوماً، يوماً كسنة، ويوماً كشهر، ويوم كأسبوع، ويوم كشهر، وسائر أيامه كأيامنا، ويكون قتل المسيح الدجال على يد عيسى عليه السلام حينما ينزل من السماء.
  • نزول عيسى عليه السلام، حيث ينزل على المنارة الشرقية في دمشق، ويمكث في الأرض أربعين سنة، يقتل فيها الخنزير، ويكسر الصليب، ويضع الجزية.
  • خروج يأجوج ومأجوج، ويكون خروجهم في زمن المسيح عليه السلام حيث يدعو عليهم فيبعث الله النغف في رقابهم فيموتون، ثم يبعث الله طيراً تحمل جثثهم فترميها في البحر، ثم تمطر السماء فتغسل الأرض من زهمهم ورائحتهم النتنة.
  • الدخان، حيث يصيب المسلم كالزكمة، بينما ينتفخ الكافر منه حتى يخرج من مسامعه كلها.
  • طلوع الشمس من مغربها، حيث تطلع الشمس من غير مكانها المعتاد فيغلق باب التوبة فلا ينفع إيمان نفس لم تكن آمنت من قبل.
  • خروج الدابة، حيث تسم الناس على خراطيمهم فتكون علامة بينة.
  • الخسوف الثلاثة، وهي خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب.
  • نار تحشر الناس وتقيل معهم إذا قالوا وتبيت معهم إذا باتوا.


أول آيات الساعة الكبرى ظهوراً

اختلف العلماء في ترتيب علامات الساعة الكبرى، ومما جاء في ذلك أن أول هذه الآيات الخسوفات، ثم خروج المسيح الدجال، ثم نزول عيسى عليه السلام، ثم خروج قوم يأجوج ومأجوج، ثم الريح، ثم طلوع الشمس من مغربها، ثم الدابة ثم الدخان، بينما ذهب آخرون إلى القول بأن أول الآيات ظهورا هي الدجال، ثم خروج الدجال، ثم نزول المسيح عليه السلام، ثم الدابة، ثم طلوع الشمس من مغربها، وقيل كذلك أن أول الدخان هو أول آيات الساعة الكبرى، يتبعه ظهور المسيح الدجال، ثم نزول عيسى عليه السلام، ثم يأجوج ومأجوج، ثم الدابة، ثم طلوع الشمس من المغرب، لكن بشكل عام فالأمر مختلف فيه؛ ذلك لأن الروايات الواردة في علامات الساعة قد اختلفت في ترتيب تلك العلامات.[٤]


المراجع

  1. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن حذيفة بن أسيد الغفاري ، الصفحة أو الرقم: 2901، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  2. محمد طاهر عبدالظاهر الأفغاني (2017-9-28)، "أحاديث علامات الساعة"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-24. بتصرّف.
  3. الشيخ عادل يوسف العزازي (2016-2-22)، "علامات الساعة الكبرى (أشراط القيامة الكبرى)"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-24. بتصرّف.
  4. "ترتيب علامات الساعة الكبرى "، إسلام ويب، 2014-11-4، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-24. بتصرّف.