حركات تدل على الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٧ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
حركات تدل على الحب

الحب

هو شعور طبيعي فطري ينشأ بين الذكر والأنثى، وهذا الشعور يتمثّل في أن يخضع المحب لحالة من السفر الذهني بعيداً عن العالم المادي ويعيش أحاسيسه وخيالاته الخاصة بالحبيب.[١]

كما خلق الله تعالى الذكر والأنثى لبقاء النوع الإنساني وتكاثره، وخلق لهم العوامل الّتي تساعد على ذلك، ومن أهمّها الحب، ويحدث الحب في الأساس جرّاء انجذاب الطرفين لبعضهما البعض وظهور المشاعر الجيّاشة لبعضهما، لكن في بعض الأحيان وللأسف قد يكون الحب من طرف واحد.[١]


أسباب الحب

من أسباب الوقوع في الحب ما يلي:[٢]

  • إشباع الغريزة الإنسانية: لقد خلق الله تعالى الإنسان بغرائز تضمن استمراريّته في الحياة الدنيا، فيحتاج كل شخص لخليل له ليستمر في حياته بسعادة وهناء.
  • الشعور بالحنان: من المؤكد أن يحصل الكل على حنان الوالدين والأخوة والأخوات وغيرهم أثناء نشأته، لكنّ الشعور بالحنان من المحب هو أمر لم يحصل عليه المرء قط دون الوقوع في الحب.
  • الاحتواء: المحبون هم من أكثر النّاس الذين يسهون عن زلّات البعض، ففي الحب الصادق يعطي كل طرف من العلاقة كل الأعذار للطرف الآخر جرّاء وقوعه في الخطأ، فيحتوي كل منهما الآخر ويتقبّله بجميع سلبيّاته.


حركات تدل على الحب

لكل من الرجل والمرأة مظاهر وحركات تدل على أنّهما واقعان في الحب ومن هذه الحركات:[٣]

  • تسارع دقات القلب: هناك علاقة قويّة بين الحب ودقات القلب، إذ إنّها تزداد عند رؤية الحبيب لحبيبه، أو عند سماع اسمه أو أي شيء مرتبط به.
  • الخجل: يظهر الخجل لدى كلا الطرفين، لكنّ طبيعة المرأة هو أنّها أكثر حساسية فيظهر لديها الخجل بصورة أكبر، فتحمرّ خدودها عند اللقاء.
  • النظرات المتبادلة: إنّ تبادل النظرات مع النظر للأسفل من الأدلة على الحب، فلا يستطيع المحب أن يشيح بنظره عن حبيبه، وفي الوقت ذاته لا يستطيع الاستمرار بالنظر لعيني الحبيب.
  • الاعتناء بالمظهر: عند حدوث أية علاقة حب فإن كلا الطرفين يبدآن بالاعتناء بمظهريهما أكثر من السابق، وذلك لإبراز الجمال لديهما، فالعين بطبيعتها تعشق الجمال.
  • الارتباك: عند اللقاء يرتبك الطرفان أثناء التحدث أو التصرّف مع بعضهما خاصة في بداية العلاقة، بسبب محاولة كل منهما التصرف بمثالية لبناء الانطباع الأجمل لدى الآخر.
  • تبادل الهدايا والرسائل: يسعى كل طرف من المحبين للتعبير عن حبه للآخر في تقديم الهدايا كالزهور، أو العطر، أو الشوكولاتة، أو الأغاني ذات الطابع الرومنسي ليظهر للطرف الآخر مشاعر الحب، كما أنّه يرسل الرسائل الغرامية للطرف الآخر تعبيراً عن الحب.


المراجع

  1. ^ أ ب Victoria Joslin (21-2-2017), "This Is What Love Means"، www.thoughtcatalog.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  2. Anita Kvaic, "100 reasons I love you"، byrslf, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  3. Lisa Firestone (18-12-2013), "What it Really Means to Be in Love"، www.psychologytoday.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.