حكمة عن فلسطين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٥
حكمة عن فلسطين
فلسطين هي من البلدان العربية التي عاشت سنين تحت الأحتلال وإلى وقتنا الحاضر، وهنا إليكم في مقالي هذا حكمة عن فلسطين.


حكمة عن فلسطين

  • فلسطين ضاعت نعاساً.
  • أرسم لأصل فلسطين.
  • كلما سقط ديكتاتور.. كلما اقتربت فلسطين أكثر.
  • لكي تضيع فلسطين أرضاً، كان يجب أن تضيع لغة أيضاً.
  • أن تكون فلسطنياّ يعني أن تصاب بأمل لا شفاء منه.
  • لم اجد في حياتي اعند من رجال فلسطين.
  • اليهود حمقى لأنهم احتلوا دولة شعبها لا يكل ولا يمل.
  • صدمت بفورة وتحدي هذا الشعب المظلوم في كتب التاريخ.
  • في كل نقطة دم فلسطينية يولد مجاهد.
  • كل شبر في سيشهد على ظلم البشر لهذا الشعب.
  • فلسطين لن تنكسر دام فيها هذا الشعب الجبار.
  • فلسطين عائدة والقدس عائد ورجالها خير رجال.
  • لولا رجال فلسطين لمسحت كرامة العرب.
  • الجيش الذي لا يقهر قهرناه.
  • أنت في جلدي، وأحسك مثلما أحس فلسطين: ضياعها كارثة بلا أي بديل.
  • الطريق إلى فلسطين ليست بالبعيدة ولا بالقريبة، إنها بمسافة الثورة.
  • لا تبحث عن خطى الحكماء بل ابحث عن أعمالهم وثمرة قطافهم.
  • حكمة الحكماء وتجربة العصور يمكن المحافظة عليها بالأمثال.
  • لا أستطيع الاعتراف بدولة فلسطينية أو دولة إسرائيل. الفلسطينيين أغبياء والإسرائيليين أغبياء.
  • نحن نخطط للقضاء على دولة إسرائيل وإقامة دولة فلسطينية بحتة ونحن سوفنجعل الحياة لا تطاق بالنسبة لليهود عن طريق الحرب النفسية والانفجار السكاني ونحن الفلسطينيين سنأخذ كل شيء، بما في ذلك القدس.
  • وسوف تستمر مسيرة النصر حتى يرفرف العلم الفلسطيني في القدس وفي كل فلسطين.
  • فلسطين هي الاسمنت الذي يجمع العالم العربي معا، أو هو المتفجر الذي يفرقه إربا.
  • السلام بالنسبة لنا يعني تدمير إسرائيل نحن نستعد لحرب شاملة، وهي الحرب التي سوف تستمر لأجيال.
  • إن الوحدة العربية هى أملنا في تحرير فلسطين وفى عودة حقوق شعب فلسطين إلى شعبه.
  • فلقد وهبتُ رُوحي لربّي موحِّداً قاصداً الجهاد والشهادة مسلحاً فأنا بحُبّ كتائب القسام متيمٌ وبعشق فلسطين والقدس مغرمٌ فأوصِلْني لدرب المُقَاومَة قوياً فأنا بالشهادة وبجنة الخلد مبشراً.
  • الصغار الذين يواجهون الدبابة في فلسطين يفعلون عملا جنونيا يختارون لحظة مطلقة من المعنى والقدرة؛ حرية مركزة وبعدها الموت. يشترون لحظة واحدة بكل حياتهم هذا جنون، ولكنه جنون جميل لأن اللحظة أثمن من حياة ممتدة في وحل العجز والمهانة.
  • حقيقة يعرفها من عاصر توالي تلك الإمبراطوريات على فلسطين أن عمر الرجال أطول من عمر الدول.
  • إن من يبكي على شاب يستشهد لا يستطيع أن يوقف هجرة اليهود لفلسطين أو يطرد الانجليز منها.
  • نحن نقف مع فلسطين لا لأننا فلسطينيون أو عرب بل نقف معها لأنها امتحان يومي لضمير العالم.
  • فلسطين، كلما أغفو توقظني وتقض مضجعي.
  • لا نقصد برام الله فلسطين، ولا نقصد بغزّة فلسطين، إنّنا نقصد بفلسطين هيَ كُلُّها كلُّ فلسطين.
  • ما هي معركة فلسطين بالنسبة للعرب في الروايات الصهيونية؟ إنها بلا تردد، ترف لا ضرورة له.
  • هذه المراة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين..هي تخلف وفلسطين تأخذ.
  • أرض فلسطين اشتاقت لضم الشهداء فلسطين تناديكم بالله عليكم لبوا النداء.
  • فلسطين الذاكرة ومن ينسها فقد أصابه خرف في الشرف والانتماء.
  • من كثرة الطرق التي أصبحت تؤدي إلى فلسطين صارت القضية في حاجة إلى إدارة مرور.
  • يبدو أن تحرير العقل العربي أصعب من تحرير فلسطين.
  • ان الذين يخافون من اسلمة الصراع حول القدس وفلسطين حتى اذا احسنت نواياهم هم كالسفهاء.
  • الاحتلال الطويل استطاع أن يحولنا من أبناء فلسطين إلى أبناء فكرة فلسطين.
  • الطريق إلى فلسطين ليست بالبعيدة ولا بالقريبة إنها بمسافة الثورة.
  • أَرضُ فلسطين تُحب أَبنائها كَثيراً لِذلك تُفضِّلُ أَن تَضُمهم إِلى رَحمها.
  • لم تكن الكوفية مجرد لباس، فلسطين حتى وهي بعيدة تمنحنا الكثير من الدفء.
  • يبدو أن تحرير العقل العربي أصعب من تحرير فلسطين.
  • فلسطين الذاكرة ومن ينسها فقد أصابه خرف في الشرف والانتماء.
  • أنا أودّ أن أُغدِق وأُوَزِّع، حتّى يتمكّن الحكماء من بين البشر، مرّةً جديدة من أن يبتهجوا بجنونهم، والفقراء بثرواتهم.
  • الحقيقة هي أن الأردن هي فلسطين وفلسطين هي اللأردن.
  • الاحتلال الطويل استطاع أن يحولنا من أبناء فلسطين إلى أبناء فكرة فلسطين.
  • متى صلحت أخلاقنا، وعاد لجوهرنا العربي صفاؤه وطهره، وغسلت عنه الأدران، استعدنا فلسطين، وأعدنا ملك الجدود.
  • الحكماء من يلتقطون الحكمة ويحاكوا العظماء دون أن ينغمسوا في شخصياتهم انغماسا يُذهب هويتهم، أو يتعدى من قريب أو بعيد على استقلالهم.
  • الحكماء هم الذين يؤمنون بأن المشاكل عادة ما تكون مؤقتة، والوقت هو العلاج الوحيد، والمحن ما هي إلّا أنابيب اختبار لقدراتنا.
  • سئل أحد الحكماء: أي الأصحاب أبر وأوفي؟؟ قال: العمل الصالح وسئل أيهم أضر وأبلى؟ قال: النفس والهوى.. قيل له: فأين المخرج؟ قال: في سلوك المنهج: قيل له: وفيم ذاك؟ قال: في خلع الراحات وبذل المجهود.
  • قال أحد الحكماء: ثلاثة ليس فيهن حيلة: فقر يخالطه كسل، وعداوة يداخلها حسد، ومرض يمازحه هرم.
  • قال أحد الحكماء: أن لا أندم على من ظننته صديق فخذلني، بل أندم على من ظننته عدواً فساعدني.
  • سئل احد الحكماء: ما الشيء الذي لا يحسن أن يقال وإن كان حقاً؟ فأجاب: مدح الإنسان لنفسه.
  • يقول أحد الحكماء: لا تعامل الناس بأسلوب واحد فتخسرهم، فليس كل المرضى يأخذون نفس الدواء.
  • اعطني جندي فلسطيني وسلاح الماني وسوف أجعل أوروبا تزحف على اناملها.
  • فلسطين لا تحتاج إلى رجال فرجالها اهل ثبات وحق.. فلسطين تحتاج إلى سلاح.
  • فلسطين حية لن تموت والاحتلال الفلسطيني سيرحل ولن يعود
  • لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حوله، وعلى أبواب بيت المقدّس وما حوله، لا يضرهم من خذلهم ظاهرين على الحق إلى أن تقوم الساعة.
  • لقد كنتم جميعاً يا مشاهير الحكماء خداما للشعب ولخرافته، وليس للحقيقة، ولأجل هذا تحظون بالاحترام، ولذلك أيضاً تحمل الناس جحودكم، فقد كان مجرد مزحة ومنعطف يعيدكم إلى الشعب.. وذلك هو ما يفعله السيد مع عبيده ويبتهج حتى بحيويتهم المفرطة.. أما الذي يكرهه الشعب كره الكلاب للذئب فهو المفكر الحر، عدو الروابط، الذي لا يقدّس شيئاً، والذي مسكنه الغابات.
  • لا ترم جواهرك أمام الخنازير، فالكلمات غذاء العقل، وخسّة الرجال تحرفها لمعنى فاسد، والجهلة والأغبياء يسخرون ممّا لا يستطيعون فهمه، وبذلك فأنك تجلب حكمة الحكماء إلى موقع الهزء وانثلام السمعه، لهذا السبب احتفظ بالحكم للعقلاء.
381 مشاهدة