حكم ابتعاد الزوج عن زوجته

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
حكم ابتعاد الزوج عن زوجته

حكم ابتعاد الزوج عن زوجته

لا يجوز للرجل الابتعاد عن زوجته إلّا ضمن أحكامٍ وضوابطٍ شرعيّةٍ؛ لأنّ الأصل في العلاقة الزوجيّة أنّها تقوم على الألفة والمحبة والسكينة، ولأجل حماية هذه المقاصد السامية؛ فقد نظّم الإسلام العلاقة الزوجيّة، وأقامها على أساس الحقوق والواجباب لكلٍّ من الزوجين،[١] وفي مسألة ابتعاد الزوج عن زوجته فصّل فيها أهل العلم، ويمكن إجمال المسألة فيما يأتي:


هجر الزوجة الناشز

يجوز للرجل أنْ يهجر زوجته إذا كانت ناشزاً؛ بمعنى: أنّها تعصي أمره، ولا تقوم بحقّه، فيُباح له حينئذٍ هجرها ضمن الترتيب الشرعيّ الوارد في قوله تعالى: (وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ)،[٢] ولا يجوز للزوجة الناشز هجر زوجها؛ لأنّ ذلك منها إمعانٌ في النّشوز وزيادةٌ في المعصية، إلّا إذا كان هجره لها من غير مسوّغٍ شرعيّ فأجاز لها بعض أهل العلم أن تجازيه بالمثل، على ألّا تمنعه من جِماعها.[١]


الابتعاد عن الزوجة غير الناشز

أباح أهل العلم غياب الزوج عن زوجته أكثر من ستة أشهرٍ بشرط رضاها بهذا الغياب، وعلى أن يتركها في مكانٍ آمنٍ، ومن الأسباب المسوّغة للابتعاد عن زوجته سفره في طلب علمٍ أو كان في غزوٍ أو حجٍّ واجبين، أو ابتعد عنها مدّةً طويلةً لطلب الرزق، وفي حال لم ترض الزوجة بهذا الغياب؛ فلها أن ترفع أمرها للقاضي الشرعيّ فينظر في أمرها وأمر غياب زوجها، ويحكم القاضي إمّا بالتماس العذر لزوجها أو إلزامه بالعودة أو بفسخ عقد النكاح بينهما، وبالرّغم من أنّ أهل العلم أفتوا بأنّ ذات الهجر للزوجة لا يُعدّ طلاقاً وإن طالت مدّته، بما أنّ الزوج لم يتلفّظ بالطلاق، ولكنّه يأثم بسبب الابتعاد عن زوجته إن كان هجره لها من غير سببٍ شرعيٍّ، وينصح بالعودة لها ويذّكر بخطورة ظلمها، ويستحضر العلماء في بحثهم لهذه المسألة حاجة المرأة لوطء زوجها، ورتّبوا بناءً على ذلك أحكاماً تصل إلى حدّ التفريق، لذا فإنّ الزوج مطالبٌ بإدراك الأثر السيء في غيابه عن زوجته وأولاده وأسرته، فكم من الأسر قد حلّت بها المفاسد بسبب طول غياب الأب عن بيته وأسرته.[٣][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب محمد المنجد (13-11-2013)، "يهجر زوجته، وتهجره، ولم ير وجهها شهرين؛ فهل وقع الطلاق؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2-2-2019. بتصرّف.
  2. سورة النساء، آية: 34.
  3. لجنة الإفتاء (13-11-2011)، "هل يعتبر هجر الزوجة طلاقا"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 2-2-2019. بتصرّف.
  4. محمد المنجد (22-5-2007)، "إذا لم ترض زوجته بغيابه عنها أكثر من ستة أشهر"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2-2-2019. بتصرّف.