حل للدوخة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
حل للدوخة

حلٌّ للدوخة

الحلول الدوائيّة

هناك أنواع مُعيَّنة من الأدوية التي يُمكن اللُّجوء إليها لعلاج الدوخة، ومنها:[١]

  • الأدوية المُضادّة للقلق، مثل: ألبرازولام (بالإنجليزيّة: Alprazolam) وديازيبام (بالإنجليزيّة: Diazepam).
  • تناول الأدوية التي تُساعد على تخفيف الدوخة، والغثيان، مثل: مُضادّات الهستامين، والأدوية المُضادّة للكولين (بالإنجليزيّة: Anticholinergic) التي تحتاج إلى وصفة طبِّية.
  • تناول مُدرّات البول (بالإنجليزيّة: Diuretics)؛ حيث تُستخدَم هذه الأدوية لعلاج الدوخة التي تترافق مع الإصابة بمرض منيير (بالإنجليزيّة: Ménière's disease).
  • تناول الأدوية التي تقي من الإصابة بنوبات الصُّداع النصفيّ.


الحلول الطبيعيّة

تُوجَد أنواع مُعيَّنة من الأطعمة، والموادّ الغذائيّة التي يُمكن اللُّجوء إليها لتخفيف أعراض الدوخة، ومنها:[٢]

  • الزنجبيل: يُستخدَم الزنجبيل للتخفيف من أعراض دوار الحركة (بالإنجليزيّة: Motion sickness)، بالإضافة إلى استخدامه لعلاج الغثيان الذي يترافق مع الحمل.
  • فيتامين هـ: (بالإنجليزيّة: Vitamin E)، يُستخدَم هذا النوع من الفيتامينات للحفاظ على مرونة الأوعية الدمويّة، والوقاية من مشاكل الدورة الدمويّة.
  • فيتامين ج: (بالإنجليزيّة: Vitamin C)، يُستخدَم هذا الفيتامين للتخفيف من الدوخة التي تترافق مع الإصابة بمرض منيير (بالإنجليزيّة: Ménière's disease).
  • فيتامين ب6: (بالإنجليزيّة: Vitamin B-6)، يُستخدَم هذا الفيتامين للوقاية من فقر الدم.
  • الحديد: يُنصَح بتناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد، مثل: اللُّحوم الحمراء، والورقيّات ذات اللَّون الأخضر الداكن، والدواجن.


تغيير نَمَط الحياة

يُمكن اتِّباع العديد من الطُّرُق، والمُمارسات اليوميّة؛ للحدِّ من الدوخة، ومن هذه الطُّرُق:[١]

  • تجنُّب الحركات المفاجئة.
  • الجلوس، أو الاستلقاء مباشرة عند الشعور بالدوخة.
  • اللُّجوء للعلاج النفسيّ؛ للسيطرة على الدوخة التي تترافق مع الإصابة بالقلق.
  • الحرص على شرب كمّيات كافية من السوائل، وتناول الطعام الصحِّي، والنوم لعدد كافٍ من الساعات، وتجنُّب الإصابة بالتوتُّر.
  • الجلوس في مكان بارد، وشرب الماء، في حال كانت الدوخة ناجمة عن الإصابة بالجفاف، أو ارتفاع حرارة الجسم.
  • استشارة الطبيب لتغيير الجُرعة، أو التوقُّف عن تناول الدواء، في حال كان هذا الدواء يتسبَّب في الإصابة بالدوخة.
  • أخذ الحيطة، والحذر في حال احتماليّة التعرُّض لفُقدان التوازن، والذي قد يتسبَّب بالسقوط، والتعرُّض للإصابات الشديدة.
  • تجنُّب تناول الكافيين، والتبغ، والملح.


أسباب الدوخة

تجدر الإشارة إلى أنَّ هناك عدداً من العوامل التي قد تُؤدِّي إلى الإصابة بالدوخة، مثل:[٣]

  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل:
    • الأدوية التي تُعالج اضطرابات التشنُّجات، مثل: كاربامازيبين (بالإنجليزيّة: Carbamazepine).
    • الأدوية التي تُساعد على الاسترخاء، والهدوء، مثل: مُضادّات الاكتئاب.
    • أدوية علاج عدوى الأذن الداخليّة، مثل: الجنتاميسن (بالإنجليزيّة: Gentamicin).
  • الإصابة باضطرابات الأذن الداخليّة، ومنها:
    • دوار الوضعة الانتيابيّ الحميد (بالإنجليزيّة: Benign paroxysmal positional vertigo).
    • متلازمة منيير (بالإنجليزيّة: Meniere’s syndrome).
    • التهاب الأذن الداخليّة (بالإنجليزيّة: Labyrinthitis).
    • ورم العصب السمعيّ (بالإنجليزيّة: Acoustic neuroma).
  • تناول المشروبات الكُحوليّة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dizziness", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. Ana Gotter, "Treatments for Dizziness"، www.healthline.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. "Dizziness", my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-1-2019. Edited.