خصائص الكواكب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٦
خصائص الكواكب

الكواكب

تعرف بأنّها أجرام سماويّة تدور في مدارات محددة حول بقايا نجم في السماء، وتتسم بكبر حجمها الذي يكفي لأن يصبح شكله مستديراً تقريبياً بفعل القوة الجاذبيّة الخاصّة بها، لكنّها لا تعد ضخمة لأن يحدث فيها أي اندماج نووي حراري.


خصائص الكواكب

الخصائص الحركيّة

  • تدور كافة الكواكب حول النجوم، وتحديداً في الاتجاه الذي تدور فيه الشمس، ويتصف مدار الكوكب بـ:
    • أنّ الكواكب منخفضة اللامركزيّة تأخذ مدارات أقرب للشكل الدائري، والكواكب مرتفعة اللامركزية تأخذ مدارات بشكل بيضاوي.
    • تختلف المسافة التي تكون بين الكوكب ونقطة المنتصف عند أطول قطر من مداره البيضاوي، وبين الكوكب عند أبعد نقطة من النجم.
    • يكون مستوى مدار كوكب الأرض في المجموعة الشمسية مستوىً مرجعيّاً.
  • لكل كوكب فصول تتغيّر فيه ظروف الطقس على مدار العام.
  • تدور الكواكب بمراكزها حول محاور وهميّة، كما أنّ كافة الكواكب تدور عكس اتجاه عقارب الساعة في المجموعة الشمسيّة.
  • تقوم الكواكب بإخلاء مدارها، ويقصد بذلك أنّ كتلة الكوكب زادت بقوة تكفي لجذب الكواكب الجنينيّة الموجودة في مداره إليه، أو طردها خارجه.


الخصائص الفيزيائيّة

  • جميع الكواكب شكلها كروي، وتعد كتلتها كبيرة تكفي لتتغلب على قوى الجاذبيّة فيها على القوى الكهرومغناطيسيّة، وذلك يساعدها على التوازن الهيدروستاتيكي، وتماسك تكوينها.
  • إنّ كل كوكب في بدايته كان عبارة عن سائل.
  • كل كوكب يقع داخل المجموعة الشمسيّة له غلاف جوي.


شرح الكواكب

  • كوكب بلوتو: يعد من أصغر كواكب المجموعة الشمسيّة، وله قمر واحد، ويتحول سطحه إلى قطعة جليد بسبب برده القارس.
  • كوكب نيبتون: يتكون غلافه الغازي من عدة غازات سامّة كالأمونياك، والهيدروجين، والهيليوم، وله ثمانية أقمار، وتبلغ درجة حرارته 218 م تحت الصفر.
  • كوكب أورانوس: له خمسة عشر قمراً، ويملك ثلاث عشرة حلقة رفيعة تدور حوله، ويحتوي على ملامح خضراء ظاهريّة.
  • كوكب زحل: يملك واحداً وعشرين قمراً، وتتألف كتلته من 25% من الهيليوم، و75% من الهيدروجين، وكميّة قليلة من كثافة الماء، ويملك سبع حلقات.
  • كوكب المشتري: يعتبر من أكبر كواكب المجموعة الشمسيّة، وأقماره مليئة بالبراكين، وينتج شحنات كهربائيّة بمقدار 4000 فولت، ويحتوي على نقطة حمراء فيها عاصفة تتسع لحجم كوكب الارض لمرّتين.
  • كوكب المريخ: يتألف غلافه الجوي من مزيج من السموم المتمثلة في غاز ثاني اكسيد الكربون بكميّات كبيرة.
  • كوكب الزهرة: يتسم بأنّه من الكواكب المخيفة والقاتلة، ويحتوي غلافاً جويّاً ثقيلاً يتألف بنسبة كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • كوكب عطارد: يعتبر من أقرب كواكب المجموعة الشمسيّة إلى الشمس.
  • كوكب الأرض: يتسم بأنه الكوكب الوحيد الذي يصلح للحياة، وله قمر واحد.