خواص القمر وتأثيراته

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢٧ يناير ٢٠١٦
خواص القمر وتأثيراته

علم الفلك

إنّ علم الفلك علم واسع، إذ لا يوجد حدود نهائيّة للعلم المكتشف فيه، إذ تتوالى الاكتشافات فيه يوماً بعد يوم، وإنّ القمر ليعدّ أحد الأجرام السماويّة التي حيّرت العلماء قديماً، ولكنّهم ومع تطوّر العلم توصوا إلى العديد من الحقائق المتعلّقة به، وفي مقالنا هذا فإنّنا سنتناول أهمّ الخصائص المتعلّقة بالقمر، وأهميته، وتأثيراته.


خواص القمر

  • يعدّ القمر التابع الوحيد لكوكب الأرض.
  • أقرب الأجرام السماويّة إلى الأرض، حيث يبلغ متوسّط بعده عنها 384403 كم.
  • تقدّر مساحة القمر بما يقارب 38 مليون كم2، أي أنّ مساحته بالنسبة للأرض تقدر بـ 4.7%.
  • تبلغ درجة حرارة سطح القمر المقابل للشمس (130 درجة سيليسيوس)، ويعود ذلك إلى عدم وجود غلاف غازيّ يحيط به، الأمر الذي يؤدّي إلى مرور كامل الأشعة الشمسية إليه، أمّا درجة حرارة سطح الوجه غير المقابل للشمس، فهي (-173 سيليسيوس).
  • جاذبيّة القمر ضعيفة، فهي تعادل سدس جاذبية كوكب الأرض، فالجسم الذي وزنه 60 كغم على سطح الأرض، يصبح وزنه 10 كغم على سطح القمر.


أهمّية القمر

  • يساعد في معرفة بداية الأشهر القمريّة ونهايتها.
  • يشكّل القمر درعاً واقياً لسطح الأرض من سقوط بعض النيازك، حيث تصطدم بسطحه، قبل أن تصل إلى سطح الأرض.


تأثير القمر على الأرض

ينتج عن دوران القمر حول الأرض، ودوران كلاهما حول الشمس عدّة أمور تتلخّص بالتالي:

  • أوجه القمر: يظهر القمر بعدّة أوجه أثناء دورانه حول نفسه وحول الأرض، ويكمل القمر دورته حو الأرض في مدّة 29.5 يوم، وبسبب انعكاس أشعّة الشمس عن الجزء المرئي من سطح القمر الذي يواجه الأرض؛ فإنّ أوجه القمر تظهر على النحو التالي: هلال، وتربيع أول، وأحدب، وبدر،و محاق.
  • خسوف القمر: هو حجب نور القمر بشكل كلّيّ أو جزئيّ عن سطح الأرض، نتيجة لمرور القمر في مخروط ظلّ الأرض، ويتمّ ذلك إذا ما وقعت الأرض بين القمر والشمس خلال دورانهما حولها، ولكن إذا ما كان الحجب كاملاً فإنّه يدعى في تلك الحالة "خسوفاً كليّاً"، أمّا إذا كان الحجب غير كامل فإنّه في تلك الحالة يسمّى "خسوفاً جزئيّاً".
  • كسوف الشمس: يحدث عند وقوع القمر بين الأرض والشمس، أثناء دورانه حول الأرض، بحيث يغطي القمر ضوء الشمس بشكل كليّ عن جزء من سطح الأرض، وعندئذٍ يسمّى كسوفاً كليّاً، أمّا إذا حجب القمر ضوء الشمس بشكل غير كامل عن جزء من سطح الأرض، فإنّه في تلك الحالة يسمّى "كسوفاً جزئيّاً".
  • المدّ: هو ارتفاع مؤقت لمياه البحار والمحيطات تجاه المناطق الساحلية طوال اليوم، نتيجة لقوّة جذب القمر للمياه على سطح الأرض، وقوّة الطرد المركزية للأرض.
  • الجزر: هي عمليّة تراجع مستوى ماء البحار والمحيطات عن المناطق الساحلية، إلى مستوى أخفض من المستوى العادي، وتحدث عندما يكون القمر في أبعد نقطة له من الأرض، فتقلّ جاذبية القمر للمياه.
235 مشاهدة