خواص تمر هندی

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٨
خواص تمر هندی

خصائص التمر الهندي

تُعتبر شجرة التّمر الهندي شجرة بطيئة النمو، وطويلة العمر في الظروف المناسبة لها، كما تنمو بارتفاع (24-30) متراً، ويبلغ محيط جذعها 7.5 مترات، ولديها فروع قويّة ومرنة تتدلّى في نهاياتها، ولها لحاء رماديّ داكن وخشن، وأوراقها خضراء فاتحة خفيفة الوزن يبلغ طولها (7.5-15) سم، حيث تحتوي كلّ ورقة على (10-20) زوجاً من الوريقات مستطيلة الشكل التي يبلغ طولها (1.25-2.5) سم، وعرضها (5-6) ملم، بالإضافة إلى أنّ ثمارها تكون داخل قرون غير منتطمة الشّكل، ومنتفخة.[١]


تُعدّ فاكهة التمر الهنديّ لزجةً وحامضةَ المذاق، وتتميّز باللون البنيّ الدّاكن، كما أنّها تنمو في قرون بُنيّة كبيرة على الشجرة، حيث يتمّ إزالة الفاكهة من القرون، وفصلها عن البذور لاستخدامها، ومن الجدير بالذّكر أنّه ينبغي استخدام السكر أو أحد أنواع المحلّيات عند استخدام التمر الهندي؛ بسبب حموضته.[٢]


استخدامات التمر الهندي

يوجد العديد من الاستخدامات للتمر الهندي، ومنها:[٣]

  • الطّهي: يّستخدم لبّ التّمر الهنديّ في الطّبخ في مناطق جنوب وجنوب شرق آسيا، والمكسيك، والشرق الأوسط، ومنطقة البحر الكاريبي، كما يمكن أيضاً استخدام الأوراق، والبذور، بالإضافة إلى استخدام التّمر الهنديّ في الصّلصات، والتتبيلات، والمشروبات، والحلويات.
  • العلاج: لعب التّمر الهنديّ دوراً هاماً في الطّب التقليدي، حيث تمّ استخدام شراب التمر الهندي كعلاج للإسهال، والإمساك، والحمّى، والقرحة الهضميّة، كما تمّ استخدام اللّحاء والأوراق لتعزيز التئام الجروح.
  • استخدامات أخرى: يُمكن استخدام لبّ التّمر الهنديّ في تلميع للمعادن؛ فهو يساعد على تلميع النّحاس والبرونز؛ لاحتوائه على حمض الطرطريك (بالإنجليزية: tartaric acid).


فوائد التّمر الهنديّ

يوجد للتّمر الهندي العديد من الفوائد لصحة الجسم، ومنها:[٤]

  • غنيّ بمضادات الأكسدة: يحتوي التّمرعلى كميّات عالية من البوليفينول (بالإنجليزيّة: polyphenols)، أو المركبات النباتيّة التي لها خصائص قوية مضادّة للأكسدة؛ حيث تساعد على مكافحة الجذور الحرّة التي تعدّ مركباتٍ ضارّةً بالخلايا وتسبّب الأمراض المزمنة، وذلك للتخفيف من الالتهاب المزمن.
  • محاربة البكتيريا والفيروسات: يحتوي التّمر الهنديّ على عدّة مركبات ذات خصائص مضادّة للميكروبات، تساعد على محاربة البكتيريا والفيروسات، حيث كان يُستخدم قديماً في علاج بعض الحالات، مثل: الملاريا، والعدوى الطفيليّة، والزّحار، ومشاكل الجهاز التنفسيّ.
  • غنيّ بالمغنيسيوم: يُعتبر التّمر الهنديّ مصدراً غنياً بالمغنيسيوم، حيث إنّه من أهمّ المعادن الضروريّة لصحّة الجسم؛ وذلك لأهمّيته في تكوين العظام، وتنظيم نبضات القلب.


المراجع

  1. "Tamarind", www.hort.purdue.edu, Retrieved 12-2-2018. Edited.
  2. DARLENE SCHMIDT (28-7-2017), "Tamarind Paste: How to Buy, Make & Use Tamarind"، www.thespruce.com, Retrieved 12-2-2018. Edited.
  3. Kerri-Ann Jennings (20-7-2016), "What Is Tamarind? A Tropical Fruit With Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 12-2-2018. Edited.
  4. "Tamarind Fruit Benefits Weight Loss, Heart Health & More", www.draxe.com, Retrieved 12-2-2018. Edited.