رياضة السباحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
رياضة السباحة

السباحة

تعد السباحة أحد أبرز الرياضات التي مارسها الإنسان منذ القدم وحتى وقتنا الحاضر، وتكون إما بهدف المتعة أو ممارستها كرياضةٍ لإنقاص الوزن، والتمتع بالرشاقة والجسم الممشوق، حيث تختلف الحاجة أو الهدف منها من شخصٍ لآخر، وتكون من خلال تحريك اليدين والرجلين وكامل الجسم في الماء وفق عدة وضعيات، وتعتبر إحدى أنواع الرياضات الأولومبية التي تلاقي صدى جماهيرياً واسع النطاق، ويحصل من خلالها المتسابقون على ميدالياتٍ وجوائز وشهرةٍ واسعة، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد السباحة وأنواع السباحة مع الشرح.


فوائد السباحة

  • حرق الدهون، حيث تعتبر السباحة على وجه الخصوص الرياضة الوحيدة التي تحرك كامل عضلات وأعضاء الجسم بكفاءةٍ وفعالية، ويشعر السباح بعد الانتهاء بإرهاقٍ وتعب في جسمه نتيجة الحركة الكاملة، خاصةً إذا قام بالسباحة لوقتٍ طويل.
  • الحصول على قامةٍ ممشوقة جميلةٍ لافتةٍ للنظر، فالسباحة تنحت الجسم وتجعله جذاباً خالياً من الدهون والعيوب.
  • تنشيط عمل القلب والرئتين، وزيادة كفاءة عملهما بشكلٍ ملاحَظ، فالسباح على عكس أي شخصٍ آخر يتمتع بأعضاء داخلية سليمة وقوية.
  • تليين العضلات في منطقة الساقين والأيدي والصدر.
  • التخلص من الشحنات والطاقة السلبية التي تضر بصحة الإنسان، حيث تخلص السباحة الجسم من القلق والتوتر والضغوطات الناجمة عن الدراسة والعمل.


أنواع السباحة

  • سباحة الصدر: وهي السباحة التي تعتمد على ملامسة صدر السباح للماء مع تحريك الأيدي والأرجل، والخروج من الماء كل فترةٍ للحصول على الهواء لضمان الاستمرارية والمتابعة للحيلولة دون الاختناق.
  • سباحة الظهر: وتكون نقطة الانطلاقة في هذا النوع من السباحة الجدارعند نقطة البداية، ويرتكز السباح على ظهره، ويدفع الماء بشكلٍ عكسي.
  • سباحة الفراشة: أخذت هذه الطريقة اسمها من حركة الفراشة، حيث يضرب فيها السباح الماء من الأمام وفوق الماء ثم يدفع الأيدي معاً للخلف، مع تكرار الخطوات ذاتها.
  • السباحة الحرة: وتكون خليطاً من السباحات المتعددة سابقة الذكر.


نصائح عند السباحة

  • لا يفضل السباحة بعد تناول الطعام والشراب مباشرةً، بسبب التخوف من حدوث حالات عسر الهضم، وذلك لأنّ الدم يتدفق إلى الأيدي والأقدام، ويتأخر في الوصول إلى المعدة، ومن الممكن أن تتسبب ببعض الأحداث المفاجئة؛ كالشد العضلي الذي يحدث لعضلات اليدين أو الرجلين في الإضرار بالسباح، وشهدت حالات كثيرةً حدوث وفاة.
  • يُفضل وضع قطعة من القطن في الأذنين عند السباحة، لضمان عدم وصول الماء إليها، وبالتالي الإصابة بالالتهابات المؤلمة في الأذن الوسطى، بالإضافة إلى ضمان عدم تراكم البكتيريا عليها.