زيادة الكالسيوم في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٦
زيادة الكالسيوم في الجسم

الكالسيوم

الكالسيوم من الأملاح المعدنية المهمّة لصحة الإنسان، فهو يلعب أدواراً عديدة أهمّها بناء العظام التي تعد الهيكل الداعم للجسم، إذ توفر له القوة والدعامة، بالإضافة إلى حماية الأجزاء المهمة فيه، فالقفص الصدري يحمي القلب والرئتين، وتقوم الجمجمة بحماية الدماغ، بالإضافة إلى كونه العنصر الأساسي في بناء العظام التي هي أداة القطع والمضغ، علاوة على ذلك فهو يدخل في العديد من العمليات الحيوية داخل الجسم مثل انقباض العضلات وانبساطها، ونقل الإشارات العصبية.


زيادة الكالسيوم في الجسم

نظراً لأهمية الكالسيوم الكبيرة، يجب الحفاظ على مستويات مناسبة منه في الجسم، وذلك للحفاظ على كثافة العظام وقوّتها، وكذلك الأسنان، والحفاظ على الجسم بشكل عام، إذ عند حدوث نقص في الكالسيوم يقوم الجسم باستخلاصه من العظام ممّا يجعلها هشّة إن استمرّ النقص ولم يتمّ تعويضه في الوقت المناسب، ولزيادة نسبة الكالسيوم في الجسم، ينصح بـ:

  • تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم بشكل دوري حيث يحتاج الجسم حوالي ألف وحدة دولية من الكالسيوم يوميّاً، وينصح أن تقسم هذه الكمية على وجبتين، ومن الأغذية الغنيّة بالكالسيوم:
    • الحليب ومنتجاته من جبن ولبن.
    • الخضار الخضراء مثل السبانخ، والخسّ، والبقدونس.
  • الحصول على فيتامين د بشكل يومي، حيث يساعد في امتصاص الكالسيوم، وترسيبه في العظام، ويمكن الحصول عليه من طريقتين:
    • تناول الأطعمة الغنية به مثل البيض، وكبد الدجاج والمواشي.
    • التعرّض اليوميّ لأشعة الشمس في الصباح الباكر، أو قبل الغروب لمدّة ربع ساعة، بحث تسقط الأشعة على الجلد مباشرة دون استخدام كريمات الوقاية من الشمس.


فرط الكالسيوم في الدم

يعاني بعض الأشخاص من زيادة نسبة الكالسيوم في الدم، وهي ما يسمى بفرط الكالسيوم في الدم، أو الكلسمية، حيث يزيد مستوى الكالسيوم في الدم عن 10.5 ميلغرام/ملليلتر، وهي حالة غير طبيعية، إذ إنّه من المفترض أن يحافظ الجسم على نسبة أقلّ من ذلك من خلال إفراز الكميات الزائدة بتخزينها في العظام، أو طرحها عن طريق البول، ويتكفل بذلك الهرمون الدرقي الذي تفرزه الغدة الدرقية الموجودة في الرقبة، والهرمون الدريقي الذي تفرزه الغدد جارات الدرقية، وكذلك فيتامين د، ووجود خلل في أي منها يحدث خلل في مستوى الكالسيوم في الدم ممّا يسبّب المشاكل لأجهزة الجسم، وخاصّة الجهاز العصبيّ والكلى.


علاج فرط الكالسيوم في الدم

يتم علاج زيادة مستويات الكالسيوم في الدم عن طريق مدرّات البول، وزيادة كمية السوائل التي يشربها المصاب في اليوم، وبالتالي يستطيع الجسم التخلص من الكالسيوم الزائد عن طريق طرحه في البول، ولكن يجب مراقبة مستويات الأملاح الأخرى خلال العلاج، والتأكد من أن الجسم يحصل على كفايته من السوائل.