زيت الزيتون للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ١٧ فبراير ٢٠١٦
زيت الزيتون للتنحيف

زيت الزيتون

تتنوع الزيوت التي يعرفها ويستخدمها الإنسان، فهناك زيت بذور الكتان، وزيت اللوز، وزيت الزيتون وغيرها، ويعتبر زيت الزيتون أحد أنواع الزيوت المهمة والمفيدة لجسم الإنسان، ويتميز بغناه بالألياف والمعادن المختلفة والفيتامينات، كما يضم مجموعةً من المواد المضادة للأكسدة، وهو زيتٌ مهمٌ على الصعيدين الصحي والجمالي، كما أنه يستخدم في الطب


ويتم استخراجه من خلال عصر ثمار الزيتون، كما تنتشر زراعته في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، خاصةً في بلدان الأردن وفلسطين ولبنان وسوريا وإسبانيا وغيرها، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن فوائد زيت الزيتون عموماً، وفوائده للتنحيف على وجه الخصوص.


فوائد زيت الزيتون للتنحيف

ويعد زيت الزيتون مفيداً للتنحيف، فقد أثبت فعاليته الكبيرة في هذا المجال من خلال ما يلي:

  • يمنح زيت الزيتون الإنسان شعوراً بالشبع، حيث يفقد بسببه الشهية للطعام، فيقل تناوله للوجبات المختلفة.
  • تقليل فرصة السمنة والوزن الزائد.
  • حرق السعرات الحرارية في الجسم بشكلٍ سريع.
  • التقليل من دهون منطقة الأرداف.
  • تنظيف المعدة من السموم إذا تم تناوله صباحاً.


وصفات زيت الزيتون للتنحيف

وهناك العديد من الوصفات المتبعة للتنحيف، ونذكر منها :

  • خلط كميةٍ قليلةٍ من زيت الزيتون مع القليل من الزنجبيل المبشور في وعاءٍ، ووضعه على النار لمدةٍ تتراوح من خمس إلى عشر دقائق، ثم تصفية الزيت، ويتم تدليك الجسم به بلطفٍ ورفقٍ ويترك لمدة ثلاثين دقيقة، الأمر الذي يساهم في حرق الشحوم والدهون.
  • تقطيع الخيار والبندورة والملفوف الأحمر، وإضافة زيت الزيتون إليها، بالإضافة إلى خل التفاح، وتناول هذه السلطة قبل وجبة الطعام فتمنح الإنسان شعور الشبع، وتحرق هذه السلطة الدهون في الوقت نفسه.
  • ويتم خلط ثلاث ملاعق جلسرين و ثلاث ملاعق زيت زيتون وكميةٍ قليلةٍ من ماء الورد ونصف ليمونةٍ وملعقتين كبيرتين من أي كريم، وتوضع في زجاجةٍ وترج جيداً، ويتم وضع الزجاجة في وعاء به ماءٌ مغلي، ثم نأخذ من الناتج وتدهن به المناطق التي تحتوي على ترهلاتٍ، ويتم تكرار العملية لمدةٍ حتى تظهر النتائج.


فوائد عامّة لزيت الزيتون

ويتميز زيت الزيتون بأهميته الكبيرة والتي تفيد صحة الإنسان، وله العديد من الفوائد، نذكر منها:

  • مقاومة تجلطات الدم.
  • تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، والحفاظ على مستواه ثابتاً.
  • الحد من الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • علاج مشاكل البشرة المختلفة، ومنها التخفيف من ظهور آثار الشيخوخة، من خلال دهنه بلطفٍ ورفقٍ على الوجه.
  • تقوية ذاكرة الإنسان وتنشيطها.
  • الحفاظ على صحة الجنين والأم إذا تناولته المرأة الحامل، بحيث يضمن سلامتها، ونمو الجنين بطريقةٍ سليمةٍ وصحية.