سبب ارتفاع درجة حرارة الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
سبب ارتفاع درجة حرارة الطفل

ارتفاع درجة حرارة الطفل

تعدّ مشكلة ارتفاع درجة الحرارة من المشاكل الشائعة بشكل كبير عند الأطفال، وقد تسبب هذه المشكلة مضاعفات على جسم الطفل قد تودي بحياته عند ارتفاعها بشكل كبير، ومن الجدير بالذكر أنّ درجة الحرارة الطبيعيّة للجسم تتراوح بين 36 و37,5 درجة مئويّة، وما يزيد عن ذلك يعتبر ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، كما يمكن أن تكون من مسببات ارتفاع الحرارة لدى الطفل تعرّض جسمه للفايروسات الغريبة، أو إصابته ببعض الأمراض، وفي هذا المقال سنذكر أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل.


سبب ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • ظهور الأسنان في مرحلة التسنين للأطفال.
  • التهاب الأذن واحتقان الحلق.
  • الإصابة بضربة شمس؛ وذلك بسبب تعرض الطفل لأشعة الشمس القوية بشكل مباشر ولفترة طويلة من الوقت.
  • نزلات البرد والإنفلونزا.
  • الإصابة بالأمراض الانتقاليّة مثل الحصبة، أوالجدري، أو السعال الديكي، أو شلل الأطفال.
  • ارتفاع الحرارة بعد أخذ جرعة التطعيم.
  • النزلات المعويّة.
  • الانفعال مثل البكاء الشديد لفترة طويلة.
  • الجفاف الشديد وفقر السوائل في الجسم.
  • الإصابة بالسرطان مثل سرطان القولون، أو سرطان الدم.


علامات ارتفاع حرارة الطفل

  • احمرار الوجه وتورّده، وحرارة مرتفعة في منطقة الجبهة.
  • تسارع نبضات القلب.
  • جفاف الجلد.
  • تذمر وبكاء شديد من الطفل.
  • إفراز العرق بشكل غير معتاد.
  • شعور الطفل بالخمول والتعب، بالإضافة للرغبة الشديدة في النوم.
  • فقدان الشهيّة.
  • الإصابة بالإمساك.


خفض الحرارة بوصفات منزليّة

  • نغلي عشرين ورقة من الريحان الطازج في كوب من الماء، ونضيف ملعقة من مسحوق الزنجبيل، ثمّ نحرك المكوّنات ونتركها تغلي على نار هادئة حتى تصل الكمية إلى النصف، ثمّ نضيف القليل من العسل، ونحرك المزيج ونرفعه عن النار.
  • نضيف نصف كوب من الخل الطبيعي إلى كميّة مناسبة من الماء الفاتر لنقع الجسم بها لمدّة لا تقل عن عشر دقائق؛ لأنّ الحامضية الموجودة في الخل تمتص الحرارة.
  • نضيف ملعقة كبيرة من أوراق النعناع المفروم ناعماً إلى كوب من الماء الساخن، ونتركه لمدّة لا تقل عن عشر دقائق، ثمّ نصفي المشروب ونحلّيه بالقليل من العسل.
  • نستمر في إعطاء الطّفل كمية كافية من السوائل سواء كانت ماء أوعصائر؛ وذلك لتعويضه عن السوائل التي فقدها نتيجة ارتفاع حرارته.
ملاحظة: إنّ أسباب الإصابة بارتفاع درجة الحرارة كثيرة ومتعددة، ولا يُمكن تحديد السبب وراء الإصابة بارتفاعها دون اللجوء للطبيب لتشخيص الحالة بكلّ دقة، وإجراء الفحوصات المخبريّة، والتأكد من إصابة الطفل بمرض ما، لذا إذا لم تنخفض حرارة الطفل بعد استخدام الوصفات المنزليّة يجب التوجه للطبيب.