سبب زيادة كريات الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
سبب زيادة كريات الدم الحمراء

كريات الدم الحمراء

تُعدُّ كريات الدم الحمراء من مُكوّنات الدم الرئيسيّة، ووظيفتها الأساسيّة هي حمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنسجة الجسم المختلفة، وحمل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين، لإطلاقه خارج الجسم، وينتج الجسم ما يزيد على 2.4 مليون كرةً حمراء في كلِّ ثانية، فإذا ارتفع ذلك العدد عن المستوى الطبيعيّ أو انفخض، فسوف يتسبّب بالعديد من المشاكل الصحيّة لجسم الإنسان، فالارتفاعٍ في عدد كريات الدم الحمراء الذي يُسمّى بفرط الكريات الحُمر أو احمرار الدم، فيكون مستوى الهيموغلوبين فيه أكثر من 17 عند الذكور، و 15 عند الإناث.


أسباب ارتفاع كريات الدم الحمراء

  • الإصابة بأمراض القلب الخَلقيّة.
  • أمراض الجهاز التنفسيّ المزمنة.
  • التدخين.
  • العيش في الأماكن المرتفعة، بحيث يقلُّ الأكسجين وبالتالي ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء في الدم.
  • نقص حاد في سوائل الجسم، أو الجفاف الذي يؤدّي إلى نقص بلازما الدم مُقارنة بالخلايا، نتيجة تناول بعض الأدوية؛ مثل: مُدرّات البول، أو الإسهال، والقيء المُتكرّر.
  • الفشل الكلوي أو أمراض الكلى المزمنة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • بعض الأمراض الوراثيّة.
  • السمنة المُفرطة.


أعراض ارتفاع كريات الدم الحمراء

  • ارتفاع لزوجة الدم.
  • الشعور الدائم بالتعب العام والإرهاق.
  • الصداع وآلام الرأس.
  • تضخُّم الطحال.
  • الإصابة بالنزيف المُتكرّر دون سبب واضح.
  • احمرار الجلد.
  • الحكة.
  • انسداد الأوعية الدموية في الأطراف والأصابع، ممّا يؤدّي إلى إقفار الأصابع (نقص التروية).


مضاعفات ارتفاع كريات الدم الحمراء

  • الإصابة بالجلطات نتيجة زيادة لزوجة الدم، وزيادة الصفائح الدمويّة.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • التعرُّض للإصابة بابيضاض الدم أو ما يعرف باللوكيميا.
  • تكوُّن الحصوات الكلويّة.
  • النوبات القلبيّة؛ مثل: احتشاء عضلة القلب، أو الذبحات القلبية.


علاج زيادة كريات الدم الحمراء

يهدف العلاج إلى المحافظة على المستوى الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء في الجسم لمنع حدوث أيِّ نزيف أو جلطات في الأوعية الدمويّة، ويعتمد علاج زيادة كريات الدم الحمراء على سبب الإصابة، ففي حالة الجفاف يعيد الطبيب السوائل للجسم عن طريق الوريد، كما يجب على المريض الإقلاع عن التدخين بشكل نهائيّ، وعلاج أمراض الرئة المُزمنة، أما إذا كان علاج السبب غير كافٍ، فإنّ الطبيب يلجأ إلى ما يسمى الفصد أو بضع الوريد، وهو إجراءٌ بسيطٌ يقتضي سحب الفائض من كريات الدم الحمراء من الدم، وهو يشبه التبرع بالدم إلى حدٍّ ما، ويكون عن طريق شقّ وريدٍ في اليد باستخدام حقنة، وبالتالي خروج الدم تلقائياً، وبهذا الإجراء البسيط تخفُّ البعض من أعراض زيادة كريات الدم الحمراء.