سيرة عالم من علماء المسلمين

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
سيرة عالم من علماء المسلمين

العالم المسلم ابن سينا

اسمُه الكامل هو أبو عليّ الحسين بن عبد الله بن الحسن بن عليّ بن سينا وهو عالمٌ وطبيب مسلم، ولدَ في العام 980م في اليوم الواحد والعشرين من شهر أغسطس في قريةِ أفشنة، وكانَ يُعرف باسمِ الشيخ الرئيس، ولقّبَه الغربيّون باسم "أبو الطبّ الحديث" في العصور الوسطى، وباسم أمير الأطبّاء، وتوفّي في العام 1037م في اليوم الرابع والعشرين من شهر يونيو، وهو في سنّ السادسة والخمسين في إيران.


النشأة

أبوه من أصول بلخيّة، وأمُّه قرويّة من قرية خرمتين، وبدأ رحلة تلقّي العلوم في مدينة بخاري، وكان عمرُه لا يتجاوزُ العاشرة، وبعدها تلقى علوم الأدب، والطبّ، والفقه، والفلسفة، ودرسَ على يدِ العالم البخاريّ أبي عبد الله النائليّ وهو فيلسوف، وكان منذ صغره متوقّد الذكاء، وموهوباً، وعبقريّاً خاصة في تعليم الأدب والقرآن الكريم، وتتسم حياته بالترحال بهدفِ طلب العلم.


المؤلفات

كتبَ الكثيرَ من المؤلّفات والمآثرِ المتنوّعة في مواضيعَ متنوّعة ومختلفة، منها: مختصرُ الأرتماطيقي، وكتاب دفع المضارّ الكلية عن الأبدان الإنسانية، ورسالة في سياسة البدن وفضائل الشراب، وكتاب القولنج، وأرجوزة المجرّبات في الطب، ورسالة في تشريح القانون، والنجاة في المنطق والالهيات، والعلم الإلهيّ، والطب النفسيّ، وتدبير المنزل، وتوابع العلم الطبيعيّ، وكتاب القانون في الطبّ، وكتاب الأدوية القلبيّة، وأرجوزة في التشريح، ومختصر إقليدس، ورسالة في الأجرام العلويّة وأسباب البرق والرعد.


أيضاً: مختصر علم الهيئة، ومقالة في الموسيقا، والألفيّة الطبية، ورسالة في الأغذية والأدوية، ومختصر المجسطي، ورسالة في إبطال أحكام النجوم، والإشارات والتنبیهات، والشفاء، ورسالة في الفضاء، ورسالة في النبات والحيوان، ومقالة جوامع علم الموسيقا.


معلومات عامّة

  • ألف ابن سينا مئتين كتاب، ويعتبر أول شخص كتب عن الطبّ في العالم.
  • قال عنه البروفسور جورج سارطون: ((إنّ فكر ابن سينا يمثّلُ المثلَ الأعلى للفلسفة في القرون الوسطى))، وتحدّث عنه ابنُ تيمية: ((ابنُ سينا‏ تكلّم في أشياء من الإلهيّات والنبوات والمعاد والشرائع، لم يتكلم فيها سلفه، ولا وصلت إليها عقولهم، ولا بلغتها علومهم، فإنّه استفادها من المسلمين، وإن كان إنما أخذ عن الملاحدة المنتسبين إلى المسلمين كالإسماعيليّة)).
  • من أقوال ابن سينا: ((الوهمُ نصفُ الداء، والاطمئنانُ نصف الدواء، والصبُر أولُ خطواتِ الشفاء)).
  • تصوّر ابن سينا أصلَ النفس من خلال علاقة النفسِ بالبدن، وحقيقةِ النفس، ومصيرها.
  • عرفَ ابنُ سينا الكثير من الأمراض وبحث عنها كالشلل، والسكتة الدماغيّة، والتهاب البلورة، وعدوى السل الرئويّ، والتهاب السحايا، والشلل العضويّ، وانتقال الأمراض التناسليّة، ومغص الكلى.