شد البطن أثناء المشي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥
شد البطن أثناء المشي

رياضة المشي

أثبتت الأبحاث العملية والعلمية أن ممارسة رياضة المشي لها دور كبير وفعال في حرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون والترهلات المتراكمة في منطقة البطن، كما ويقي الجسم من الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم والسكري ويخلصه من السموم، حيث إنّ المشي البطيء لساعة واحدة في اليوم يحرق مقدار 100 سعرٍ حراريّ، في حين أن المشي السريع لمدة ساعة يحرق ما يزيد عن 200 سعر حراري.


فوائد المشي

  • تقليل خطر تعرض الجسم للأمراض الفجائية.
  • الوقاية من مرض هشاشة العظام، كما ويقي من مرض السكري، ويساعد على ضبط مستوياته في الدم في حال الإصابة به.
  • يساعد المشي في التخلص من الأرق.
  • تنشيط الدورة الدموية وزيادة نشاط الجسم.
  • تأخر الإصابة بأعراض الشيخوخة.
  • زيادة مستوى التركيز ويحسن من أداء الدماغ.
  • التخلص من الوزن الزائد وحرق الدهون المتراكمة في منطقة الأرداف والبطن.


نصائح لحرق الدهون أثناء المشي

  • إن التنوع ما بين المشي السريع والمشي البطيء يزيد من فعالية المشي في حرق دهون البطن والأرداف من خلال حرق الدهون المخزنة لإنتاج كميات من الطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة الحيوية.
  • يجب أن يكون الظهر في وضع مستقيم أثناء المشي وشد الأكتاف للخلف مع محاولة إدخال المعدة للداخل، فهذا من شأنه أن يزيد من كمية السعرات الحرارية المحترقة.
  • التحرك أثناء المشي، ويكون هذا من خلال تحريك اليدين للأمام والخلف ورفع القدمين لمستوى الردفين والركبتين للأعلى، فهذه الحركات تستلزم طاقة إضافية يتم الحصول عليها من خلال حرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • رفع القليل من الأوزان، كحقيبة اليد التي تزن بضع كيلوجرامات، والتي تعمل على تنشيط عضلات اليد وبذل جهد إضافي يستلزم المزيد من الطاقة.
  • التنفس، قد يكون الموضوع مثيراً للاستغراب بعض الشيء، غير أن الدراسات أشارت إلى أن الأكسجين الداخل للرئتين بشكل منتظم يعمل على حرق السعرات الحرارية .
  • مما يجب الحذر منه ممارسة المشي تحت أشعة الشمس وقت الظهيرة، وضرورة استبدالها بالمشي في ساعات الصباح الباكر، مع مراعاة الملابس التي يتم ارتداؤها وقت المشي، فيجب أن تكون فضفاضة واسعة من أجل التخلص من إفرازات الجسم من العرق والابتعاد عن النايلون منها، حتى لا يتسبب بحساسية الجلد، والأفضل اختيار تلك المصنوعة من القماش التي تساعد على تبخر العرق.
  • لابد من تزويد الجسم وتعويض حاجته من الماء الذي يفقده بما لا يقل عن لترين يومياً.
  • لا تمشِ خطوات واسعة، بل اجعلها سريعة ومريحة لك.