شد البطن بعد العملية القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٣ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٥
شد البطن بعد العملية القيصرية

الترهلات في الولادة الطبيعية والولادة القيصرية

من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى القلق والتوتّر عند النساء الحوامل، هو ما سوف يؤول إليه جسمها بعد الحمل والولادة، وخاصة لو كانت ولادة قيصرية، حيث إنّ جميع النساء يتعرضن لأعراض ما بعد الحمل منها تشقّقات البطن والترهلات وزيادة الوزن، والسيدات بشكل عام يعتبرن أنّ الترهّلات في البطن من أصعب الأمور التي لا يمكن التخلّص منها بعد الولادة بسهولّة، سواء بالولادة الطبيعيّة أوالولادة القيصريّة، ولكن يمكن أن يعود الجسم لوضعه الطبيعي من خلال الاستمرار في ممارسة الرياضة البسيطة حيث إنّه خلال شهرين على الأقل قد يعود الجسد كما كان قبل الحمل، أمّا فيما يتعلق بترهلات ما بعد الولادة القيصريّة فتحتاج تمارين رياضيّة من نوع آخر وقد تستغرق وقتاً أطول بسبب طول مدّة الشفاء من العملية القيصريّة.


تُصاب المرأة بعد القيصريّة بالانزعاج من الوضع الذي هي عليه، حيث إنّها تشعر بأنّها ما زالت حاملاً، بسبب ارتفاع معدل الهرمونات في الجسم التي تضطرب بعد الولادة الطبيعيّة أوالقيصريّة، حيث إنّ الجسد يعود إلى وضعه كما كان قبل الحمل بالولادة الطبيعية بنسبة 50% بعد يومين أو ثلاثة؛ لأنّ طلق الولادة يُخفّف من اضطراب الهرمونات ويخرج أكبر جزء من المشيمة والماء إلى الخارج، أمّا في حال كانت عملية قيصرية فهنا الأمر مختلف تماماً لأنّه لا يمكن ممارسة الرياضة إلا بعد مرور من ثلاثة شهور إلى ستة شهور من العملية بالإضافة إلى أنها تحتاج للوقت الطويل للتشافي من الجرح،حيث لا تستيطع المرأة الحركة خلال الأسبوع الأول ولا يُنصح بممارسة أي تمارين متعبة أو شاقة إلاّ بعد مرور هذه المدة من أجل المحفاظ على صحة الأم وسلالمتها أولاً.


شدّ البطن بعد الولادّة القيصرية

يُمكن شدّ البطن من خلال ممارسة التمارين الرياضيّة، ولكن كما قلنا سابقاً بعد مرور مدة أقلّها شهرين على الولادة والتمارين كالتالي:

  • المشي البسيط بعد مرور اليوم الأول على الولادة القيصرية، بحيث يبقى الظهر مشدوداً ومستقيماً، مع عدم الارتخاء حتى لو كان الأمر مريحاً، لأنّ أغلب النساء يشعرن بالخوف من الاستقامة في الظهر والمشي إلا في المستشفى أو في المنزل فقط، ويتمّ ذلك ليأخذ الجسد الوضع الصحيح لالتئام الجرح.
  • تناول عصير التفاح باستمرار، من أجل عدم تجمّع الغازات داخل البطن وتكوّن الانتفاخات، بالإضافة إلى أنّه يُخلّص الجسم من الدهون المتكدسة حول البطن.
  • ممارسة تمارين البطن تحت إشراف أشخاص مختصّين لتجنّب الإصابات أوالتعب خلال الرياضة، ومن هذه التمارين: تمرين المعدة من خلال الاستلقاء على الأرض بإستقامة مع مراعاة تثبيت القدمين باستقامتها، ثمّ الارتفاع بالظهر بشكل متدرّج ومستقيم، ثمّ الرجوع للاستقامة على الأرض، والتمرين الثاني: من خلال الارتفاع عن الأرض باتجاه أحد جانبي البطن مع رفع القدم باتجاه الصدر، يميناً ويساراً بنفس الطريقة.
  • تناول الأغذية الصحية مثل الخضار الطازجة والأغذية قليلة الدسم، بالإضافة إلى شرب الماء بكثرة.