شروط العمرة عن المتوفّى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٥
شروط العمرة عن المتوفّى

الحج والعمرة

شرع الإسلام العديد من العبادات التي يتقرّب فيها العبد من ربه، ولم يجعل أجرها مقتصراً على حياة الإنسان، بل هناك عبادات امتدّ أجرها إلى ما بعد الموت، كالحج والعمرة، فقد أباح الإسلام الحج والعمرة عن الميت، فهاتان العبادتان عباداتٌ شعائريةٌ، لذلك أجاز الإسلام الحج والعمرة بالنيابة، وذلك لما ورد عن أبي رزين العقيلي: أنّه أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: "يا رسول الله إنّ أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن"، قال: (حُجَّ عن أبيك واعتمر.)، فما شروط العمرة للمتوفى؟


يجب بدايةً التأكيد على أن من يقوم بالعمرة عن المتوفى قد اعتمر عن نفسه، فنأتي للتفصيل عن حالات العمرة :

  • إذا كانت العمرة أو الحج فريضة، فمن أحب أن يتطوّع أو يأخذ من مال المتوفى إذا كان مقتدراً، مثله كمثل الدين إذا لم يقضه يوفِّه وليّه.
  • إذا كانت العمرة أو الحج نافلةً، أباح الإسلام لمن أراد القيام بها عن المتوفى سواءً أكان قريباً أو بعيداً أن يؤديها من مال المتوفى أو من غير ماله.


شروط و أعمال العمرة عن المتوفى

  • أن يكون المعتمر عن المتوفى قد اعتمر عن نفسه.
  • الاغتسال و التطهر وارتداء ملابس الإحرام للرجل ثم الإحرام للعمرة عقب أداء الصلاة، سواء أكانت صلاة فريضة أو نافلة .
  • النية بقوْل: " لبيك عمرة عن أبي ، أخي ، .... " و يستحب الإكثار من التلبية من الإحرام و حتى ابتداء الطواف ، بلفظ التلبية الوارد عن الرسول -صلى الله عليه و سلم- :( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد و النعمة لك و الملك لا شريك لك)
  • الطواف حول الكعبة ويكون البدءُ بالحجر الأسود ، فإذا أتممت سبعة أشواط ذهبتَ إلى خلف مقام إبراهيم وصليت ركعتيْ سنة الطواف؛ بحيث تقرأ في الركعة الأولى الفاتحة وسورة "الكافرون"، وفي الركعة الثانية الفاتحة وسورة الإخلاص، وتخففهما حتى لا تزاحم الآخرين، و افسح المجال لغيرك من المعتمرين، و ليس هناك دعاء عند مقام إبراهيم، ويستحبّ في الطواف الإكثار من الدعاء لنفسك وللميت المنوي العمرة عنه.
  • السعي بين الصفا و المروة سبعة أشواط، من الصفا للمروة شوط و من المروة إلى الصفا شوط، و عند الوقوف بالصفا و المروة تقرأ: { إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ }، يستحب الدعاء بما تجود به نفسك و يخشع له قلبك، وتذكر الميت بالدعاء وأكثرْ من الاستغفار عنه.
  • التحلل من الإحرام بالحلق أو التقصير .


و مما سبق لا بد من التمييز بين أركان العمرة التي لا تجوز العمرة من دونها و هي : الإحرام و الطواف و السعي، وبين سننها التي تصح العمرة حتى لو لم تفعلها مثل : التضلع بماء زمزم، الحلق ( إذ يكفي التقصير للتحلل من الاحرام) .