شكل الجنين في الشهر 3

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
شكل الجنين في الشهر 3

الشهر الثالث من الحمل

يعدّ الشهر الثالث نهاية الثلث الأول من الحمل، وتحدث فيه العديد من التغيرات لكلّ من الجنين والحامل على حد سواء، كما تزداد فيه حدّة أعراض الحمل لتصل ذروتها قبل معاودة اختفائها تدريجياً مع نهاية هذا الشهر، وتجب معرفة شكل الجنين في هذا الشهر والأعراض المصاحبة له لتحديد مدى سلامته وصحّته، ولتحديد مدى ضرورة اللجوء إلى الطبيب في حال حدوث أمر خارج عن المألوف.


شكل الجنين في الشهر الثالث

الأسبوع الأول

  • يُصبح شكله أقرب إلى الشكل البشريّ؛ بحيث ينكمش الذيل المضغي الموجود في نهاية الحبل الشوكي، ويصبح الوجه مدوراً بشكل أكبر، مع بقاء الرأس كبيراً بالنسبة لباقي الجسم، كما يتدلّى الصدر.
  • تتشكل الأصابع، بحيث يصبح المرفقان واضحين بشكل أكبر.
  • تتكوّن الحلمتان والجريبات الشعريّة.
  • يتشكّل البنكرياس، والقنوات الصفراوية، والمرارة، والشرج، وتنمو الأمعاء بشكل أكبر.
  • تبدأ الأعضاء التناسليّة الداخليّة أي الخصيتين أو المبيضين بالتكوّن، أمّا الظاهرة منها فلا تأخذ بعد خصائصها الذكريّة أو الأنثويّة.
  • يبدأ ببعض الحركات التي لا تشعر الأم بها.
  • يصل طوله إلى 2.4 سم، ووزنه إلى أقل من 1/8 أونصة.


الأسبوع الثاني

  • تبدأ الأعضاء الحيوية بالتشكّل، ويختفي الذيل المضغي بشكل كامل.
  • تتشكّل أصابع اليدين والقدمين بشكل كامل، بحيث تنفصل تماماً.
  • تتشكّل عظام الهيكل.
  • تبدو أجفانه أكثر وضوحاً، وتكون عيناه مغلقتين.
  • تأخذ الأذنان الخارجيتان الشكل النهائيّ.
  • تبدأ براعم الأسنان بالتشكّل.
  • يصبح نمو الدماغ بصورة أسرع، حيث يتشكّل ما يقارب ال250 ألف خلية عصبية جديدة في الدقيقة.
  • تبدأ خصيتا الجنين بإنتاج الهرمون الذكري إذا كان ذكراً.


‏الأسبوع الثالث

  • يبدأ نمو جميع الأعضاء الموجودة بسرعة.
  • يبدأ وزنه بالازدياد من هذا الأسبوع وحتّى الأسبوع العشرين 30 ضعفاً، ويزيد طوله ثلاث مرات.
  • تتحرّك أذناه نحو الأعلى وجانبيّ الرأس.
  • تنمو الأعضاء التناسلية بسرعة.


الأسبوع الرابع

  • يصبح الذقن والأنف أكثر وضوحاً.
  • تبدأ أظافر أصابع الأطراف بالظهور.
  • تزداد سرعة ضربات القلب.
  • يصل طول الجنين إلى 7.6 سم تقريباً، ووزنه إلى 4/5 أونصة.


أعراض الحمل في الشهر الثالث

  • يستمر الغثيان والقيء المتكرر، وتزداد مشكلات الأرق وآلام الصداع.
  • يمتلئ الصدر ويزداد ثقله.
  • ترتفع احتماليّة الإصابة بحبّ الشباب؛ نظراً لازدياد الإفراز الدهني.
  • تظهر بعض البقع الصفراء أو الكلف على الوجه وبعض مناطق الجسم، والتي سرعان ما تختفي بعد فترة بسيطة من الولادة.
  • يزيد توهّج ونضارة البشرة؛ نظراً للتغيرات البيولوجيّة الناتجة عن ارتفاع إمدادات الدم في الأوعية الدمويّة.
  • يزيد الشعور بالحاجة للتبوّل؛ نظراً لازدياد حجم الرحم واقترابه من المثانة.
  • تزداد مشاكل الجهازي الهضمي كالإمساك مثلاً؛ نظراً لضغط الرحم على الأمعاء.