صفات الرسول الجسدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٦ مارس ٢٠١٦
صفات الرسول الجسدية

صفات الرسول -عليه الصلاة والسلام-

إن أعظم ما يفتخر به المسلم محبته وإيمانه برسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم-، فهو خاتم الأنبياء وسيدهم وأفضلهم ، فهو الذي يشفع لأمته يوم القيامة ويدعوا لهم وينجيهم من التهلكة وسخط الله عليهم، وقد ولد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- يتيماً في 12ربيع الأول من عام الفيل، وقد ميزه الله سبحانه وتعالى عن غيره من الناس بأخلاقه العظيمة، وصفاته الحسنة التي فاقت صفات جميع الأمم والشعوب، ومن هذه الصفات ما يلي.


الصفات الأخلاقية

كان النبي -صلى الله عليه وسلم- أحسن الناس خلقاً وأتقاهم وأكرمهم، و خير الناس لأمته ولأهله يساعدهم في حاجاتهم وأمورهم، ويتلطف إليهم ويتودد لهم، عادلاً وشجاعاً ورحيماً، ولم يكن فاحشاً ولا متفحشاً، ويجزي السيئة بالحسنة، متواضعاً ولا يتكبر على أحد.


الصفات الجسدية

  • جسده، كان فخماً ذا هيبة، وكان مربوعاً متوسط القامة، لا قصيراً ولا طويلاً، ومعتدل الخلق، متماسك البدن، حسن الجسم، لم يكن يجلس في مجلس أو مكان إلا ويكون كتفه أعلى من كتف الجالسين.
  • لون وجهه ليس بأبيض ولا أسمر، وكان أزهر اللون.
  • رأسه وشعره، كان النبي -عليه الصلاة والسلام- عظيم الهامة، وضخم الرأس، وشعره أسود ولم يكن شديدَ الجعودة ولا شديد النعومة فقد كان بينهما، وكان شعره يصل طوله إلى نصف أذنيه.
  • عنقه، كان صافياً وطويلاً.
  • يداه وذراعاه، كان -عليه الصلاة والسلام- طويل الذراعين وكثيف الشعر، وضخم الكفين، وطويل الأصابع.
  • إبطاه، كان أبيض الإبطين وهذا من علامات النبوة.
  • صدره وبطنه ومنكباه، كان واسع الصدر وطويل المسربة، والسرة يعتليها الشعر كالخيط، منكباه واسعان وكثيرة الشعر، وكان عاري البطن والصدر، وضخم البطن.
  • مفاصله كانت ضخمة.
  • وجهه، كان مستويَ الوجه مسنون الخدين، ووجهه ما بين المستدير والمسال، وجبينه واسع في الطول والعرض.
  • حاجباه، كانت مقوستين ومتصلتين بشكل خفيف لا يرى.
  • خاتم النبوة، غدة حمراء مثل الهلال أو مثل بيضة الحمامة، وبين كتفيه شعرات مجتمعات، وهي من علامات النبوة.
  • عيناه، كانتا واسعتين جميلتين وشديدتيْ السواد، في بياضها عروق حمراء، وهي أيضاً من علامات النبوة، ورموشه كثيرة، وطويلة تظهر وكأنه مكحل العينين من كثرتها.
  • أنفه، كان مستقيماً ومرتفعاً من الوسط.
  • لحيته، كانت ذات مظهر حسن، كثيرة الشعر، كذلك الشعر في أسف عنقته بارز وحولها بياض كاللؤلؤ.
  • أسنانه وفمه، كان واسعَ الفم، حسنَ الشفتين، أسنانه متفرقة وفيها بياض كالنور.
  • قدماه، كانت ضخمة، ويمشي على الأرض كأنه ليس له أخمص.
  • صوته فيه بحّة.