صفات رجل برج الثور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
صفات رجل برج الثور

برج الثور

برج الثور هو ثاني الأبراج الفلكية، تمره الشمس بين 12 إبريل و20 مايو، ويعتبر كوكباً ترابياً يميل للألوان الزهرية وينجذب له مواليد برج العقرب، وهو يقع تحت تأثير كوكب الزهرة، وهو كوكب مليء بالحب والجمال فيضفي على برج الثور ميولاً فنية وحب الحياة، وبصفة عامّة مواليد هذا البرج يتصفون بالتفكير بصمت وتخطيط دقيق، عنيدون جداً، يميلون إلى سماع الموسيقى الكلاسيك والهادئة، لهم حاسة تذوق خاصة تميزهم عن غيرهم، ويحب مواليد هذا البرج المال كثيراً إذ يعتبرونه وسيلة امتلاك كل شيء يحبونه، وبصفة خاصة سنتعرّف على رجل هذا البرج وأهم صفاته.


أهم صفات رجل برج الثور

يتصف رجل الثور بأنّه إنسان رزين، حركته قليلة لديه بطء بالتفكير، نادراً ما يقع بالحب، يحب الطبيعة والريف يقوم بمسؤولياته على أكمل وجه، يتصف بالصبر الطويل ولكنّه غير كسول في نفس الوقت، يميل إلى حب الأشياء التي ملمسها ناعم، يعتبر رجل برج الثور من الرجال ذوي الذاكرة القوية، وهو من الشخصيات العنيدة فهو يصر على رأيه، كل التجارب التي حدثت له والعواطف كفيلة ببناء شخصيته، له ارتباط قويّ بكل ذكرياته القديمة وخاصّة التي تربطه مع والدته، يعمل من أجل مستقبله ومستقبل عائلته ولا يخاطر بأيّ خطوة قد تعرضهم للخطر، حياته اليوميّة مكرّرة فهو يعتبر رجلاً روتينياً.


يحب رجل برج الثور العادات والتقاليد جداً ولا يرغب أبداً في تغييرها، له إدراك حسي قوي يتميّز بدهاء وحيلة، له قدرة كبيرة على التنظيم وله مواهب خارقة في تنفيذ أي أفكار قد يعجز عنها الآخرون، ويعتبر رجل برج الثور وفيّاً عند الوقوع في الحب فهو عاشق كبير، وعواطفه صادقة يستيطع أنّ يشعر المرأة بأنّها أنثى رائعة ويعتبرها من الأشياء المهمة ويعطيها الاهتمام الكبير والرعاية، يخلص جداً في العلاقة حين يعطيه الشريك الحب والطمأنينة التي يسعى إليها.


عندما يكون زوجاً فهو رجل كريم يعامل زوجته بكل إحسان، يحترمها ولا يتذمر عند شرائها للملابس أو العطور، ولكنّه بنفس الوقت يتحول إلى رجل عصبي وعنيد إذا أغضبته، يحب بيته بشكل كبير ويعتبره مكان الهدوء والراحة، وهو رجل أنيق ويتمتع بجاذبية كبيرة ويعتبر هرقل البطل القوي من إحدى صور رجل برج الثور.


في نهاية المطاف يجب أنّ تحذر المرأة من خيانة رجل برج الثور، لأنّه يتحول من إنسان بسيط إلى إنسان عنيد مثقل بالجروح وتائهاً ولن يسامح على جرحه، فهو دائماً يصبو إلى حب حقيقي ودائم، وإنّ لم يجد ما يصبو إليه يطرد من سبب له الجرح من حياته إلى غير رجعة.