صفات علي بن أبي طالب رضي الله عنه

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦
صفات علي بن أبي طالب رضي الله عنه

الإمام علي

تعتبر شخصية الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، واحدة من أعظم الشخصيات الإسلامية، والعربية على الإطلاق، فقد جمعت هذه الشخصية أعظم الصفات، وأكثرها سموَّاً ورفعة، مما أهلها لتكون قدوة لكل الباحثين عن نموذج حسن يقتدون به، وينير لهم دربهم في هذه الحياة. وفيما يلي نستعرض بعض أبرز صفات الإمام علي -رضي الله عنه-.


صفات الإمام علي رضي الله عنه

الإيمان الشديد بالله تعالى

عُرِف الإمام علي -رضي الله عنه-، بإيمانه، وصدق تديُّنه، وثقته الشديدة بالله تعالى، ويكفيه أنّ قلبه انشرح للإسلام منذ طفولته، فكان من أوائل من آمن لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-. سيرة هذا الصحابي العظيم زاخرة بالمواقف التي تؤكد هذه الصفة العظيمة.


الشجاعة الفائقة

يُعتبر الإمام علي أشجع العرب، والمسلمين، فقد اشتهر -رضي الله عنه- بهذه الصفة، نظراً لكثرة المواقف التي أظهر فيها شجاعة فائقة لا نظير لها على الإطلاق؛ ففي يوم بدر كان الإمام علي -رضي الله عنه- أحد الثلاثة المُسلمين الذين تقدّموا لمبارزة ثلاثة من المشركين، وفي غزوة الخندق تقدّم وحده لمبارزة عمرو بن عبد ود، الذي عُرِف بقوّته الفائقة، وهزمه، وفي غزوة خيبر كان الإمام علي -رضي الله عنه- الصحابي الذي فتح الله تعالى على يديه حصن خيبر المنيع، فضلاً عن العَديد من المواقف العظيمة الأخرى.


العلم

يُعتبر الإمام علي -رضي الله عنه- عالماً لا يُشقُّ له غبار، له قدم راسخة في العلم الشرعي، وفي العديد من العلوم الأخرى؛ كاللغة العربية، وقد اشتهر بهذه الميّزة العظيمة من بين سائر الصحابة، ومن هنا فقد استحقَّ لقب الإمام بكل جدارة، واقتدار.


الحكمة

لم يعرف العَرب حكيماً كالإمام علي -رضي الله عنه-، فحِكَم هذه الإمام العميقة تتردّد على الألسن في كل زمان ومكان، لما لها من معانٍ سامية، لا يمكن أن تنبع إلا من عقل جبّار، وبصيرة متَّقِدَة، ونمط تفكير فريد من نوعه. هذا وتتّصف حكم الإمام علي -رضي الله عنه- بفصاحتها، وبلاغتها، وإيجازها، ممّا أضفى عليها جمالاً فوق جمال.


سياسي راشد

من يتتبع سيرة الإمام علي -رضي الله عنه- يجد ببساطة أن نهجه في الحكم لم يكن إقصائياً، فقد سعى هذا الإمام بكل ما آتاه الله إياه من قوّة إلى تجميع المسلمين، وتوحيدهم، وانتهج في سبيل تحقيق هذه الغاية شتى أنواع السبل، وقد وصل الأمر إلى ارتقائه شهيداً في سبيل الله، بعد أن امتدّت إليه اليد الآثمة غدراً، بسبب وجود الكثيرين ممّن لم يُعجبهم مسلكه، وفكره السّياسي الرشيد.


صاحب أخلاق رفيعة المستوى

أخلاق الإمام علي الرفيعة أكثر من أن تُحصى، ولعلَّ أبرز هذه الأخلاق: الصدق، والأمانة، والشجاعة، والمروءة، والعدل، والإخلاص، والتقوى، والورع، والكرم، والزهد، والبرّ، والعطف، والرحمة، ولا غرابة في أنه يَتحلّى بكلّ هذه الأخلاق، وغيرها، فهو الذي تَربّى في بيت أشرف الخلق سيّدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-.