صناعة البسكويت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٦
صناعة البسكويت

صناعة البسكويت

يعتبر البسكويت أحد الصناعات الغذائيّة شائعة الانتشار، والتي يقبل عليها معظم الناس صغاراً وكباراً، ويتمّ التفنن في أصنافه ومكوّناته، وحيث إنّ مصانع البسكويت تنتشر في كلّ أنحاء العالم، فقد قرّرنا عرض أهمّ مراحل صناعة البسكويت في المصانع على وجه الخصوص.


تحضير المواد الأولية:

التحضير يتمّ في أماكن خارج صالات الإنتاج من أجل المحافظة على نظافة المكان، وبما أنّ الحديث عن البسكويت فتكون المواد الأولية في الغالب عبارة عن طحين، وسكر، ومواد دسمة كالزيوت والزبدة، والبيض، والحليب المكثّف.

مرحلة تشكيل العجينة:

يوجد العديد من أنواع العجّانات المستخدمة لهذا الغرض، ولا تقلّ أنواعها عن الثمانية أنواع، وتختلف مدّة العجن حسب آلية عمل العجّانة، وهناك ثلاثة أنماط للعجن هي:

  • عمل الكريمة وبعدها يتمّ العجن وتكون على مرحلتين أو ثلاث مراحل.
  • العجن على دفعة واحدة بمعنى توضع كلّ المكوّنات مرة واحدة في العجانة ومن ثم يتمّ عجنها مباشرة.
  • العجن على مرحلتين، وتمتاز المرحلة الأولى بمزج المواد الدسمة كالزيوت، مع الطحين، والشراب، والسكر، والأملاح الحامضة إلى حين الحصول على عجينة قوامها هشّ، أمّا المرحلة الثانية فيضاف فيها الماء، والأملاح القلوية، والحليب السائل، وبقية الموادّ الخام، ويتمّ الاستمرار في عملية العجن إلى حين الوصول إلى قوام العجينة المطلوب.


مرحلة رق العجينة:

تتم هذه العملية بواسطة أسطوانات يكون دورانها بشكل متعاكس من أجل إنتاج رقائق العجينة.


مرحلة تشكيل وتقطيع العجينة:

تتم هذه العملية بواسطة قطّاعات دائرية أفقية أو قطاعات عمودية.


مرحلة الخَبْز:

خلال هذه الخطوة تحدث العديد من التغيّرات الكيميائية والفيزيائيّة، ويتمّ تقسيم خطوة خبز البسكويت لثلاث مراحل كالتالي:

  • يبدأ الماء في التبخّر من العجينة، كما تبدأ الأملاح الناهضة في التحلّل.
  • يتكرمل السكر والنشا وتتحلل الأملاح الناهضة بشكل كامل، كما يتبخر الماء أيضاً كليّاً، ويحدث تخثر للمواد البروتينيّة الموجودة في العجينة.
  • تتشكّل قشرة رقيقة على سطح قطعة البسكويت كنتيجة لتكرمل السكر و"الدكسترينات" الموجودة في عجينة البسكويت.


مرحلة التبريد:

بعد إخراج قطع البسكويت من الفرن يتمّ تبريدها قبل أن تعبّأ وتغلّف بأغلفتها.


مرحلة التغليف والتعبئة:

تتمّ هذه العملية مباشرة بعد التبريد بواسطة آلات تغليف تمتاز بسرعتها، وأمّا عن المواد التي يتمّ التغليف بها فهي مواد تمنع نفاذ الرطوبة كما هو الحال مع ورق الألمنيوم.


صناعة البسكويت منزليّاً

إنّ تحضير البسكويت منزلياً يعتبر أساسه هو الزبدة، والسكر، والطحين من حيث المكوّنات الرئيسة، بالإضافة لمكونات ثانوية يتم تحديدها تبعاً لنوع البسكويت المراد تحضيره، ولا يلزم ربّة البيت أدوات خاصّة أو مواد مكلفة أو عمليات معقّدة لتحضيره، وبإيجاز فإنّ تحضيره منزلياً يمكن وصفه بأنّه سهل، ومكوناته في متناول الأيدي، وسنضع هنا طريقة سهلة لإعداد البسكويت منزلياً.


المكوّنات

  • كأس من الدقيق.
  • بيضتان.
  • نصف كأس من السكر البودرة.
  • نصف كأس من الزبدة.
  • عصير نصف حبة من البرتقال.
  • مبروش برتقالة.
  • ملعقة صغيرة من الفانيلا.
  • ملعقة صغيرة من البايكنج باودر.
  • ربع كأس من مبروش جوز الهند.
  • ملعقة صغيرة الحجم من ماء الزهر.
  • ملعقة صغيرة من الهيل.


طريقة التحضير

  • أحضري وعاءً وضعي فيه كل المكوّنات، ومن ثم اخلطيها مع بعضها البعض بشكل جيد، ثم اتركيها لمدّة نصف ساعة.
  • افردي العجينة بعد مرور الوقت، وقطعيها حسب الرغبة أو باستخدامك للقوالب.
  • وزّعي قطع البسكويت بداخل صينية الفرن، ثم أدخليها في فرن قمت بتسخينه مسبقاً لمدّة ربع ساعة من الوقت.