صنع الشمع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٦
صنع الشمع

الشمع

يعتبر الشمع أحد مشتقات البترول، وهو مادّةٌ دهنيّةٌ صلبةٌ تستخدم كغطاءٍ حامٍ للأسطح المختلفة، وهو صلبٌ في درجة الحرارة العاديّة، ويتمّ إذابته وتشكيله من خلال تسخينه، الشمع مادةٌ بسيطةٌ تضفي جمالاً خاصاً، ورونقاً رومنسيّاً في المكان الذي توضع فيه، سواء أكان منزلاً أم مكتباً، كما أنّها تمنح من حولها شعوراً بالراحة والاسترخاء والهدوء، عدا عن كونها وسيلةً للإنارة منذ زمنٍ بعيدٍ قبل اكتشاف الكهرباء، وفي هذا المقال سنتعرّف على الشمع، وأنواعه، وطريقة صناعته، وبعض استخداماته.


أنواع الشمع

  • الشمع المعدني: يستخرج هذا النوع من الشمع من النفط، بعد فصل الزيت عنه، من خلال عملياتٍ كيميائيّةٍ، ومن أنواعه: شمع البرافين، وشمع المتلبر، والفازلين.
  • الشمع الحيواني: يُنتَج هذا النوع من مصادر حيوانية، مثل: شمع النحل الذي يتكون بعد أن يكوّن النحل قرص العسل، وشمع الصوف الذي يستخرج من الطبقة الدهنية الموجودة على صوف الغنم.
  • الشمع النباتي: يستخرج من النباتات التي تحتوي على طبقة من الشمع تحميها من درجة الحرارة والرطوبة، مثل: الشمع الكرنوبي المستخرج من أوراق النخيل الكرنوبية.


صناعة الشمع

مستلزمات صناعة الشمع:

  • شمعٌ خامٌ يمكن الحصول عليه من محلات العطارة.
  • صبغاتٌ وألوان.
  • وعاءان لعمل حمام مائي لصهر الشمع.
  • فتيلٌ قابل للاشتعال.
  • قوالبٌ لوضع الشمع فيها، وتشكيله حسب الرغبة.
  • مواد عطرية لإضفاء الرائحة على الشمع.


طريقة الصنع:

  • إذابة الشمع من خلال وضعه في حمامٍ مائيٍّ، بدرجة حرارةٍ عاليةٍ؛ حتى يصهر.
  • فصل الشمع المصهور بأوعيةٍ مختلفةٍ، ثم نضيف الألوان والصبغات على الشمع، ونحركها بعصا خشبية، وهي داخل الحمام المائي الساخن.
  • إضافة المواد العطرية على القوالب الصغيرة؛ حتّى يأخذ الشمع المذاب الرائحة المرغوب بها.
  • تحضير القوالب المخصصة لوضع الشمع المصهور فيها.
  • وضع الفتيل القابل للاشتعال في منتصف القالب المستخدم في عمل الشمع، ثمّ نربط الفتيل بعصا خشبيةٍ (يمكن استخدام عود تنظيف الأسنان)، نضعها بشكلٍ أفقيٍ على رأس القالب؛ حتّى نبقي الفتيل مشدوداً.
  • نترك الشمع داخل القوالب، حتى تبرد درجة حرارته، ويتجمّد، بعدها نقوم بإزالة العصا من الفتيل.
  • إخراج الشمع من القوالب، وعمل ثقوب في الشمع؛ حتّى يتمّ إخراج الهواء الموجود في الشمع، والذي يزيد في الوقت نفسه من تماسك الشمعة وقوة قوامها.
  • نترك الثقوب التي صنعناها في الشمع إلى أن تتجمد، ثمّ نملؤها مرّةً أخرى بالشمع الموجود مسبقاً بعد إعادة تسخينه.


استخدامات الشمع

  • الصناعات الدوائية، وتغليف الحبوب والمراهم، وأطقم الأسنان، وتدخل في صناعة بعض أدوات التجميل.
  • صناعة البلاستيك، والسيراميك، والتشحيم، وسحب الأسلاك.
  • حفظ الأطعمة الغذائية وتغليفها.
  • صناعة أشكال الزينة، والدمى الصناعية، والتحف الفنية.