ضعف نبضات قلب الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
ضعف نبضات قلب الجنين

ضعف نبضات قلب الجنين

يبدأ قلب الجنين بالنبض خلال المرحلة الأولى من الحمل وتحديداً في الأسبوع الخامس، وخلال هذه الفترة يستخدم الطبيب الدوبلر (أجهزة تعمل بالموجات فوق الصوتية) لقياس ضربات قلب الجنين في وقت مبكر حيث إنّها تكون قليلة أو خفيفة لا تتعدّى المئة نبضة في الدقيقة، وفي الأسبوع التاسع يصل عدد النبضات إلى حوالي 195 نبضة في الدقيقة، ثمّ يستقر عدد النبضات في معدلها الطبيعي بين 120 إلى 160 نبضة في الدقيقة، لذا تعتبر نبضات قلب الجنين من أهم العلامات التي تدل على صحة وسلامة الجنين، لكن في حال وجود ضعف فيها؛ أي أقل من 100 نبضة في الدقيقة خلال الأسبوع السادس من الحمل أو أقل من 120 نبضة في الدقيقة خلال الأسبوع السابع من الحمل فإنّها تعتبر مؤشر على عدم وصول الأكسجين بنسبة كافية إلى الجنين وبالتالي تكون السيدة معرّضة للإجهاض.


أسباب ضعف نبضات قلب الجنين

  • تناول الحامل أنواع معينة من الأدوية دون استشارة طبية.
  • الانقباضات والتقلّصات خلال مرحلة الولادة تؤثر في نبضات الجنين.
  • أسباب وراثية تؤدي إلى تكوين القلب بشكل غير دقيق.
  • إصابة المرأة الحامل بتكيس المبايض، والتهابات في الرحم وتركها دون علاج.
  • التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين مما يؤدي إلى اختناقه وضعف نبضات قلبه.
  • التدخين خلال فترة الحمل، أو تعرّ الحامل لبخار الدخان لفترات طويلة.
  • إصابة الحامل بفقر الدم الناتج عن سوء التغذية، وعدم الاهتمام بالنظام الغذائي وعدم تناول الفيتامينات والمكمّلات الغذائية التي يصفها الطبيب.
  • إصابة الحامل بأمراض مختلفة كالسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو الزلال.
  • تعرض الحامل لعدوى فيروسية كالحصبة.
  • الإجهاد والعمل الشاق؛ حيث يقلل كمية الأكسجين الواصلة إلى الجنين.
  • إصابة الحامل بجلطات قلبية وانسداد في الشرايين والأوعية.


عوامل تؤثر في سماع نبضات الجنين

  • وضعية الجنين في الرحم.
  • حجم الجنين.
  • نشاط الجنين ومدى حركته.
  • مدى دقة الموعد المتوقع للولادة.
  • الوسيلة التي يستخدمها الطبيب لسماع دقات قلب الجنين.


نصائح للحامل لتجنب ضعف نبض الجنين

  • اتباع نمط غذائي صحي وسليم غني بالفواكه والخضروات طوال فترة الحمل.
  • شرب كميات وفيرة من الماء.
  • مراجعة الطبيب بشكل منتظم لمتابعة مراحل نمو الجنين وعمل سونار.
  • إجراء الفحوصات بشكل دوري للكشف عن التهابات طفيلية أو فيروسية تؤثر في صحة الجنين.
  • تناول الأدوية والمكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.
  • الحصول على قسط من الراحة وتجنب الأنشطة الرياضية والممارسات العنيفة التي تؤثر في حياة الجنين.