ضغط الحمل المرتفع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٨ يناير ٢٠١٧
ضغط الحمل المرتفع

ضغط دم الحامل

تعاني المرأة من العديد من الضغوطات في فترة الحمل، والإصابة بالعديد من المشاكل والتغيرات الفسيولوجية؛ كأعراض الوحام، والإرهاق والدوار، بالإضافة إلى التعرض إلى العديد من المخاطر؛ كسكري الحمل، وارتفاع الضغط، فيعتبر ارتفاع ضغط الحامل من أخطر المشاكل التي قد تتعرض لها المرأة، والتي يجب علاجها بشكل سريع، حيث أشارت العديد من الدراسات أنّ ارتفاع ضغط دم الحامل يصيب ما يقارب من 3 إلى 10% من النساء الحوامل.


أعراض ارتفاع ضغط الحامل

في بداية ارتفاع الضغط قد لا تظهر أيةَ أعراض واضحة على الأم، ويُكتشف ارتفاع ضغط الدم من خلال إجراء الطبيب الفحوصات الدورية لها، ولكن هناك بعض الأعراض التي تظهر في حالة ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ كبيرٍ، ومن هذه الأعراض:

  • قلة كمية البول اليومية وتدنيها.
  • الشعور بالغثيان والقيء المستمر.
  • الشعور بالدوار.
  • الإصابة بألم في أعلى منطقة البطن، وخاصةً في الجهة اليمنى، وتحت عظمة القفص الصدري.
  • الشعور بغباش في الرؤية، وخاصةً في حالةِ ازدياد حدةِ الضوء.
  • عدم السماع بشكلٍ صحيح.
  • تورم الساقين واليدين بسبب تراكم السوائل فيهما.
  • صداع شديد بين فترة وأخرى.
  • زيادة في الوزن بشكل غير متوقع؛ بسبب احتباس الماء في الجسم.


أسباب ارتفاع ضغط الدم

يعتقد العديد من الأشخاص أن ارتفاع ضغط الدم في مرحلة الحمل مرتبط بشكلٍ كاملٍ بدخول نوع من البكتيريا أو الجراثيم إلى الدم، وبذلك تصاب المرأة الحامل بتسمم الدم، وارتفاع ضغط الدم، إلا أنّ هذا الاعتقاد خاطئ، حيث أثبتت العديد من الدراسات بأن السموم ليس لها أي علاقةٍ بارتفاع ضغط الدم، ووضعت مجموعة من الأسباب التي تسبب ارتفاع ضغط الدم عند المراة الحامل؛ وهي:

  • عدم تناول الطعام الصحي، واتباع نظام غذائي خاطئ.
  • ضعف جهاز المناعة أو وجود خلل به.
  • الإصابة بتلف الأوعية الدموية.
  • فقر الدم الحاد، ووجود نقص في كمية الدم التي تغذي الرحم والجنين.
  • الحمل بتوأم.
  • الإصابة ببعض الأمراض؛ كسكري الحمل.


علاج ارتفاع ضغط الحمل

من المهم علاج ارتفاع ضغط الحمل بشكل سريع؛ حيث إنه قد يؤثر في نقص كمية الأكسجين والغذاء التي يحتاجها الجنين، فينقص بذلك وزن الجنين، أو قد يتعرض لخطر الوفاة، أو انفصال المشمية من الرحم قبل موعد الولادة، والاضطرار لإجراء عملية قيصرية مستعجلة، ويتم العلاج بتقديم بعض النصائح للأم المصابة بالتزام الراحة التامة، وبشكل حثيث، واستخدام بعض الأدوية الخافضة للضغط، والتي يصفها الطبيب فقط، ومراقبة ضغط الدم بشكل دوري، ومن الممكن اتخاذ الطبيب قرار الولادة المبكرة لإنقاذ حياةِ الأم والجنين.