ضيق التنفس أثناء الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
ضيق التنفس أثناء الحمل

الحمل

تعاني الحامل خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة خاصّةً من ضيقٍ في التنفس مع زيادة توسّع عضلات الرحم، مما يقلل من قدرة الرئتين على العمل وتبادل الغازات بشكل جيد وكافٍ حسب المطلوب، في حين تزيدُ هرمونات الحمل من معدّل التنفس، للمساعدة في عملية تعويض نقص الأكسجين داخل البطن، مما يحفز الرئتين لزيادة التنفس، للتأكد من أن هناك ما يكفي من الأكسجين الواصل للأم وجنينها.


سوف نتحدث في هذا المقال عن بعض الطرق التي تمكن من زيادة سعة ومعدل التنفس ورفع كفاءته إلى الدرجة الكافية للأم وطفلها، بالإضافة لكيفية التعامل مع مشكلة ضيق التنفس خلال فترة الحمل.


أسباب ضيق التنفس أثناء الحمل

من الجدير بالذكر أن مشكلة ضيق التنفس خلال الحمل مشكلة طبيعي، وتواجه أغلبية النساء الحوامل في وقت مبكر من الحمل أي خلال الأشهر الثلاث الأولى، ولكنها تحدث بشكل خاصّ في الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل، وهنا يجب الانتباه إلى أن ضيق التنفس يمكن تقسيمه لمرحلتين هما:

  • في الثلث الأول من الحمل: يزداد حجم القفص الصدريّ ويصبح أوسع حتى يمنح الرئتين القدرة الكافية على التنفس والعمل بشكل جيد، كما أن هرمون البروجسترون يلعب دوراً كبيراً في هذا الأمر؛ لأنه يساعد الجسم على التكيف مع عملية امتصاص الأكسجين في مجرى الدم، وذلك عن طريق الرئتين، ونتيجة لذلك، يصبح الجسم أكثر حساسية لثاني أكسيد الكربون الذي يخرج مع الزفير.
  • في الثلث الأخير من الحمل : مع ازدياد حجم الطفل ووزنه ، يزداد التأثير على عملية التنفس، حيث يتسع الرحم ويتمدد في هذه المرحلة، الأمر الذي يحفز الحجاب الحاجز للارتفاع لأعلى والضغط على الرئتين مما يؤدي إلى ضيق التنفس.


تدابير وقائيّة للحدّ من ضيق التنفس أثناء الحمل

  • الجلوس والنوم في الموضع الصحيح: حيث تسمح هذه الطريقة بإعطاء الرئتين مساحة كافية للتمدد خلال عملية التنفس، من خلال الجلوس بشكل مستقيم مع الكتفين إلى الخلف، وعند النوم يمكن دعم الجسم بشكل صعودي بعدد من الوسائد لضمان النوم بطريقة مريحة.
  • ممارسة اليوغا: تزيد اليوغا من قدرة الأم الحامل في السيطرة على عملية التنفس.
  • ممارسة تمارين التنفس: حيث إن ممارسة تمارين التنفس لمدة 10 دقائق بشكل يومي يساعد على توسيع الرئتين، كما أنه بالإمكان ممارستها بعد انتهاء مرحلة الولادة للمساعدة في تخفيف الضغط المتراكم على الرئتين.
  • الأكل الصحي: تمنع المأكولات الصحية الطازجة والخالية من المواد الحافظة من فرصة حدوث ضيق التنفس خلال الحمل، كما أن اتباع نظام غذائي صحي يحافظ على وزن صحيّ، وبالتالي يسهل من عملية التنفس.
  • الترطيب الدائم: حيث إن شرب كمية كافية من الماء يساعد في تفعيل عميلة التنفس، إضافة إلى ضرورة تجنب المشروبات المدرة للبول، مثل: الشاي، والقهوة، والكحول، أو الصودا.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد: مثل الخضار الورقيّ الداكن، واللحوم الحمراء، والتوت الداكن، حيث تعمل هذه الأطعمة على زيادة نسبة فيتامين (ج)، الذي يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • تجنب المهام الشاقة: حيث يجب تجنب رفع الأشياء الثقيلة، مثل قطع الأثاث التي تسبب الإجهاد للأم الحامل.


توجيهات

أكدت الكثير من الدراسات الأمريكية على ضرورة التوجه للطبيب من أجل العناية الصحية في حال شعرت الأم الحامل بضيق التنفس مع أحد الأعراض التالية:

  • خفقان أو زيادة ضربات القلب.
  • ضيق شديد في التنفس أو الضعف بعد النشاط المفاجئ.
  • صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.
  • آلام في الصدر أثناء ممارسة الأعمال اليومية.
  • فقر الدم أو الربو.


فيديو عن ضيق تنفس المرأة الحامل

للتعرف على المزيد من المعلومات حول أسباب ضيق التنفس عند الحامل شاهد الفيديو.