طرق إعداد وكتابة البحث العلمي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٧ مايو ٢٠١٧
طرق إعداد وكتابة البحث العلمي

مفهوم البحث العلمي

يشير مصطلح البحث العلمي إلى أسلوب منظم في جمع المعلومات الموثوقة، ويتم ذلك من خلال بعدة طرق أبرزها الملاحظة والتحليل، وتستخدم الدراسات الإنسانية والاجتماعية البحث العلمي بهدف دراسة ظاهرة أو حالة اجتماعية، ثقافية، وإنسانية، وبناءً عليه يتم وضع النظريات والقوانين.


يعتمد البحث العلمي على الطريقة العلمية التي تستند على أساليب منظمة من خلال الملاحظة، وتسجيل المعلومات، ووصف الأحداث لتنتهي بتقديم التوصيات المناسبة.


طرق إعداد البحث العلمي

يختلف كلّ مجال في تحديد طريقة البحث العلمي التي تتناسب مع تطلعاته، وبالرغم من ذلك تشترك جميع الحقول في نقاط متعددة منها الموضوعية، والأمانة العلمية، والحيادية، والسرية، فقسمت طرق البحث العلمي إلى عدة طرق على النحو الاتي:


الطرق العامة

هي طرق تشترك فيها جميع أنواع العلوم، فتضع هذه الطريقة القواعد العامة التي تنظم عناصر البحث، وتُظهر الترابط فيما بينها، وتتميز الطرق العامة بكونها أكثر منطقية نتيجة تسلسل الأفكار فيها.


الطرق الخاصة

هذا النوع من الطرق يعتمد عليه نوع محدد فقط من العلوم، إذ يتميز العلم الذي يستند على هذا الطريق بالخصوصية والتفرد، ومثال على ذلك البحث العلمي في الهندسة والرياضيات.


خطوات كتابة البحث العلمي

بوجه عام يمر البحث العلمي بثلاث خطوات عمومية وهي مرحلة ملاحظة الظاهرة ووصفها، ومرحلة تحليل الظاهرة الملاحظة، ومرحلة الاستنتاج، وتكون باستخلاص القوانين والنظريات، وتمر مرحلة الكتابة بالعديد من الخطوات على النحو الاتي:

  • تحديد مشكلة البحث.
  • وضع الفرضيات التي يرغب الباحث في إثباتها أو نفيها.
  • تحديد نمط البحث من خلال إقرار الباحث بنيته عمل بحث كمي أو كيفي.
  • تحديد المنهج بأن يختار الباحث المنهج الذي يرغب باتباعه، بالمسح الاجتماعي، أو المنهج التاريخي، أو منهج دراسة الحالة، أو المنهج التجريبي.
  • تحديد الأدوات وهي الوسيلة التي ينوي الباحث استخدامها، كالمقابلة أو الملاحظة.
  • تحديد وحدة الدراسة بتحديد مجال البحث والفئة التي ينوي الباحث دراستها.
  • تحديد المكان والزمان.
  • جمع البيانات والمعلومات من وحدة الدراسة.
  • تصنيف البيانات، وتفريغها، وتبويبها، وترتيب المعلومات بعد جمعها.
  • التحليل الإحصائي، فبعد مرحلة التصنيف والتبويب يحلل الباحث المعلومات التي حصل عليها، لإعطاء صورة وصفية دقيقة للبيانات، ولتحديد الدرجة التي يمكن أن تعمم بها نتائج البحث على مجتمع العينة، ويستعان في ذلك بالأساليب الإحصائية المختلفة التي تفيد في هذا المجال.
  • كتابة تقرير البحث؛ فبعد الانتهاء من تفسير البيانات يباشر الباحث بكتابة تقريره، فعن طريق هذه الخطوة يستطيع الباحث أن ينقل ما توصل إليه من نتائج، كما يستطيع أن يقدم بعض المقترحات والتوصيات التي خرج بها.