طرق إنقاص وزن البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
طرق إنقاص وزن البطن

زيادة الوزن

يعاني عددٌ كبيرٌ من الناس من زيادة الوزن في منطقة البطن ومن ظهور الكرش، ويعود سبب ذلك إلى عوامل مختلفةٍ، مثل: تناول الطعام بكثرة، أو الكسل وقلّة النشاط البدنيّ، أو الحمل والولادة، أو نتيجة لخلل في إفراز هرمونات الجسم، وعادةً ما يسعى هؤلاء إلى التخلص من الوزن الزائد في منطقة البطن باتباع بعض الوسائل، والتي سنذكر بعضها في هذا المقال.


طرق إنقاص الوزن

الحمية الغذائيّة

يكون اتباع الحمية الغذائيّة من خلال الابتعاد عن تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، والغنية بالدهون، والتركيز على تناول الخضار والفاكهة والأسماك، اللحوم البيضاء الخالية من الدهن، مع الامتناع عن شرب المشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين، والتركيز على شرب الماء بوفرةٍ، والعصائر الطبيعية، والمشروبات العشبية.


التمارين الرياضيّة

تعتبر التمارين الرياضية المحفز الأول للجسم على خسارة الوزن، ويمكن ممارسة التمارين الرياضية المخصّصة لمنطقة البطن، ومن أهمها تمارين الضغط ويكون بـ:

  • الاستلقاء على الأرض، مع ثني الركبتين نحو الأعلى، والبدء برفع الركبتين نحو منطقة البطن وإعادتهما إلى مكانهما مع التكرار، كما يمكن ممارسة التمرين بنفس الوضعية الأولى مع رفع الجزء العلويّ من الجسم لحين ملامسة الصدر للركبتين مع التكرار.
  • الوقوف بشكلٍ مستقيمٍ مع المباعدة قليلاً بين الساقين، ثمّ البدء بثني الظهر نحو الأسفل لحين ملامسة أصابع اليدين للقدمين أو اقترابهما منهما، مع التكرار.


الوصفات الطبيعيّة

  • الزنجبيل: يغلى مقدارُ ملعقتين من برش الزنجبيل الطازج وملعقة من مطحون القرفة مع ثلاثة أكواب من الماء، كما يضاف للماء المغلي شرائح الليمون، ثمّ يُصفى المغلي ويُشرب بمعدل كوبٍ قبل الوجبات الرئيسية.
  • الخلّ الأبيض: تُوضع ملعقةٌ من الخلّ الأبيض في كوبٍ من الماء الفاتر، ويُشرب في الصباح الباكر قبل تناول أيّ نوعٍ من الطعام.
  • الكمون: تُغلى ملعقة من بودرة الكمون مع كوبٍ من الماء ويُشرب قبل تناول الطعام، حيثيفقد هذا المفلي الشهية ويقلل كمية الطعام المتناولة.


التدخلات التجميليّة

تتوفر العديد من التدخلات الجراحيّة والتجميليّة التي تخلّص من الوزن الزائد في منطقة البطن، ومن أهمّها: عمليات شدّ الجلد المترهل، وعمليات شفط الدهون، وعمليات تفتيت الدهون بأشعة الليزر، ويمكن الاستعانة بأيٍّ من الطرق السابقة بحسب حجم الدهون الموجودة في منطقة البطن، وبحسب ما ينصح به الطبيب المختص.


الرضاعة الطبيعيّة

تعاني الأمهات من بروز البطن وازدياد ترهل الجلد في تلك المنطقة مع الحمل المتكرّر، ويمكن للرضاعة الطبيعيّة أن تخلصهنّ من هذه المشكلة، حيث يحتاج تكوين الحليب اللازم لتغذية الرضيع استهلاك قدر أكبر من السعرات الحرارية والدهون المخزنة في جسم الأم، كما أنّها تحفّز الرضاعة الطبيعية الرحم على الانقباض والعودة إلى حجمه السابق ومكانه الطبيعيّ في تجويف البطن.