طرق التعبير عن الحب عند المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٥ مايو ٢٠١٧
طرق التعبير عن الحب عند المرأة

التعبير عن الحب

إنّ الحب هو شعور لا يمكن أن يختلف من شخص إلى آخر، فمشاعر الحب هي نفسها لكن طريقة الشعور به هي التي تختلف من محب لآخر، فبعض الأشخاص من السهل قراءة أعينهم المشعة بالحب، أو تفسير تصرفاتهم الدالة على هذا الشعور المرهف، فيما ينجح آخرون بإخفاء مشاعرهم عن الآخرين بما فيهم المحبوب، وتختلف طرق التعبير عن الحب عموماً، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق التعبير عن الحب عند المرأة.


طرق التعبير عن الحب عند المرأة

الضحك

إنّ المرأة إذا استوقفتها بعض الجمل أو الحركات التي تصدر عن الرجل، وبادرت إلى التفاعل معها بالضحك، حتى لو كان الموقف لا يستدعي ذلك، فهذا يشير إلى أنّها تولي الاهتمام لكلّ ما يصدر عن ذاك الرجل، وتبحث في الوقت ذاته عن سبل الارتقاء بدرجة التواصل العاطفي معه، كما قد تسحب المرأة المحبة الرجل إلى جو من الدعابة والمرح ليتبادل كلاهما الضحكات، ويصبح الكلام فيما بينهما فيه الكثير من الود والمحبة، وقد يسهّل ذلك على المرأة إيصال رسائلها المشفرة إلى الحبيب.


مرونة بالتعامل

إنّ المرأة المحبة تبدي مرونة أعلى بالتعامل مع الرجل الذي تحبه، وتقدم له جملة من الإشارات الواضحة والصريحة حول رغبتها بالتعامل معه مثل أنّها تود دعوته إلى الطعام أو حفلة ما، أو ربما تبدي رغبتها بمشاركته الاحتفال بإنجازاته واحتفالاته وبعض لحظاته الخاصة لتشعره بقربها منه، وأنّ وجوده في حياتها يعني لها الكثير، وربما تفتح باب حوار مع الرجل أكثر من مرة، من باب التودد له والتعبير له عن حبها.


لغة الجسد

إنّ بعض النساء قد يشعرن بالتوتر والارتباك عندما يحدق أحدهم في عيونهن، أو يركز نظره اتجاههن، كما قد تعتني المرأة بطريقة جلوسها في المكان الذي يوجد فيه الرجل المحبوب، ناهيك عن مشيتها التي تحاول لفت نظر المحب من خلالها؛ فإذا كانت من الواثقات ستزيد تألقها، ورشاقة خطوتها، ورقي تحركها مثلاً، وفي بعض الأحيان ستقوم المرأة الأقل جرأة أو التي تتميز بالخجل بإخفاء يديها اللتين قد تشعر بقليل من الرجفة فيهما، بالإضافة إلى تفضيلها البقاء في ركن ما، والابتعاد قليلاً عن مكان المحبوب؛ لأنّ الوجود بالقرب منه يشعرها بمزيد من الارتباك والتشوش مما قد يفضح أمرها بكلّ سهولة أمام الآخرين.


العيون

إنّ تحديق المرأة في عيون الرجل لا يحتمل تفسيراً غير أنّها تود أن يعرف كم هي معجبة به ومحبة له أيضاً، كما يقدر الرجل على تمييز نظرات المرأة المحبة له، ولا يمكن وصف هذا النظرة أو شرحها؛ إذ إنّ لغة العيون لدى العشاق بمنزلة تفوق الكلمات والتوصيفات.