طرق الرجيم السريع في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٢ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
طرق الرجيم السريع في رمضان

موائد رمضان

تتميز موائد رمضان بكثرة وجباتها الشهية، حيث لا يستطيع الشخص السيطرة على الشهية المفتوحة والتي تؤدي إلى تناول الطعام بكثرة، وهذا أمر غير صحي إذ يؤدي إلى تكوّن الدهون بالجسم خاصة في منطقتي الأرداف والبطن، لذا يجب اتباع نظام غذائي صحي وفعال لعمل رجيم في رمضان وسنتعرف على ذلك من خلال هذا المقال.


رجيم سريع في رمضان

يبدأ نزول الوزن في هذا النظام في أول ثلاثة أسابيع من ثلاثة إلى ستة كيلوغرامات من الجسم ، وبعد هذه الأسابيع يظل الجسم ينحف بطبيعته خاصة بعد تعوده على تظام غذائي محدد، وهو يكون كالآتي:


وجبة الإفطار

ثلاث حبات من التمر مع كوب من الماء، أو حليب قليل الدسم، أو كوب عصير طازج وطبيعي، مع طبق من سلطة الخضروات، أو الخضروات المسلوقة مع القليل من الملح والفلفل.


وجبة بعد المغرب

طبق من شوربة الخضار أو شوربة الدجاج المسلوقة بالتوابل العادية ودون مرق الدجاج، مع قطعتين من السمبوسة المشوية بالفرن، وست ملاعق صغيرة من الارز والمعكرونة المسلوقة، وكوب حليب قليل الدسم.


وجبة التحلاية

قطعتان من العوامة أو لقمة القاضي، أو القطايف، وذلك بدون القطر والسكر.


وجبة بعد التراويح

شرب كميات من الماء حتى وقت السحورمع تناول نوع من الفواكه.


وجبة السحور

كوب من لبن الزبادي، وفنجان فول بدون زيت، ونصف رغيف خبز، وقطعة من الجبن قليل الدسم.


نصائح للرجيم في شهر رمضان الكريم

  • أكل الحلويات بكميات قليلة حتى تعوض الجسم بالسكريات المطلوبة خلال اليوم، فمثلاً تناول حبتين من القطايف أو قطعتين من الكنافة بعد الفطور أو على مائدة السحور يومياً؛ نظراً لتنوع مائدة رمضان وما عليها من الحلويات.
  • التنوع بين الحلويات والفاكهة، حيث إنّ رجيم رمضان ليس الحرمان من نوع أو صنف معين من الطعام على قدر ما يتطلب الانتظام في الأكل، نظراً للكمية الكبيرة والمتنوعة من الأكل الشهي خلال الشهر الكريم.
  • تناول الكميات المناسبة للإفطار والسحور من هذه الوجبات؛ حتى تساعد على إنقاص الوزن خلال الشهر الفضيل.
  • تجنب تناول المكسرات والحلويات الدسمة كثيرة السكريات وبعض أنواع الفاكهة الصيفية كالعنب، والموز، والتين، والمانجو، عند اعتماد نظام رجيم رمضان.
  • الابتعاد عن تناول السحور قبل النوم مباشرة، فيكون قبل النوم بساعتين على الأقل لتجنب ظهور الكرش مع الوقت.
  • تحديد كمية الطعام الذي سنتناوله يومياً لمعرفة إذا كان زائداً عن الحد أم مناسباً للإشباع.
  • تناول نصف كمية الطعام المعتاد تناولها من قبل، حيث يمكن تغيير حجم طبق الطعام الخاص.