طرق الكشف عن سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ١ يوليو ٢٠١٥
طرق الكشف عن سرطان الثدي

سرطان الثدي

منشأ هذا النوع من السرطانات هو الثدي، وهو من الأنواع الشائعة والمنتشرة في كافة مناطق العالم؛ حيث يعتبر واحداً من أهم مسببات الوفاة في العالم، إذ من الممكن أن ينتشر في كافة أجزاء الجسم بعد أن كان مقتصراً على الثدي فقط، كما أن هذا المرض ليس مقتصراً فقط على النساء دون الرجال، بل يصيبهم أيضاً ولكن بنسبةٍ أقل بكثير من إصابة النساء به، لهذا فقد ارتبط في العقل الجمعي بالنساء دون الرجال.


أسباب سرطان الثدي

للوراثة تأثيرٌ كبير في الإصابة بهذا المرض؛ حيث إنّ فرصة الإصابة بهذا المرض ترتفع في حال كانت هناك عدّة نساء مصابات بهذا المرض في العائلة، فقد وجد أنّ حوالي خمس عشرة بالمئة تقريباً من حالات الإصابة بسرطان الثدي نتجت بشكلٍ رئيسي عن الوراثة. من الأسباب الأخرى لسرطان الثدي التقدّم بالعمر، والسمنة، وحدوث أوّل حمل مكتمل لدى السيدات عند تجاوزهنّ الثلاثين من أعمارهن، وتعرّض الصدر للأشعة كما في حالة الخضوع للعلاج الإشعاعي، وقلة الأنشطة البدنية.


الكشف عن سرطان الثدي

أعراض المرض

لسرطان الثدي العديد من الأعراض منها: التغير الذي يحدث لحلمة الثدي أو لجلده، وإفراز الدم منه، بالإضافة إلى تكوّن بعض الكتل التي من الممكن أن تكون مؤلمة أو غير ذلك، أما موقع هذه الكتل فقد يكون في منطقة الإبط، أو في منطقة الثدي نفسه.


تشخيص المرض والكشف عنه

من الضروري إجراء الفحوصات التي تكشف عن مرض سرطان الثدي باستمرار؛ حيث تنصح النساء عند بلوغهن سن العشرين بإجراء الفحوصات الدورية اللازمة للكشف عن هذا المرض، وعندما تصل السيدات إلى عمر الخامسة والثلاثين، فإنّه من الضروري في هذه الحالة أن يقمن بهذه الفحوصات الدورية، وهناك طرق يمكن من خلالها الكشف عن السرطان وهي الفحص السريري، بالإضافة إلى التصوير باستعمال أشعة الماموغرام؛ حيث إن أشعة الماموغرام لها القدرة على الكشف عن وجود الكتل ذات الأحجام الصغيرة.


أمّا طرق الكشف عن المرحلة التي وصل إليها المرض بالنسبة لمن ثبتت إصابته بها فتكون من خلال عدّة طرق متنوّعة ومختلفة منها: الفحصان السريري والماموغرامي، بالإضافة إلى تقييم للأنسجة، والخزعة، والرنين المغناطيسي، والأمواج فوق الصوتية، ومسح العظام الّذي يكشف عن إذا ما كان المرض قد وصل إلى العظام أم لا، والتصوير المقطعي، والتصوير المقطعي الـ PET Scan؛ حيث يكون هذا الفحص ذا فائدةٍ عالية في بعض الحالات التي تمتاز بأنها معقّدة؛ حيث تمتاز هذه الطرق بالفعالية العالية، والدقة المرتفعة في الكشف عن هذا المرض.