طرق النجاح في التجارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٢ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
طرق النجاح في التجارة

طرق النجاح في التجارة

يسعى الكثير من أصحاب رؤوس الأموال الضخمة أو الصغيرة إلى دخول سوق التجارة من أجل استثمار أموالهم وتنميتها، إلا أنّهم يجهلون ماهية الطرق والخطوات الواجب عليهم اتباعها من أجل تحقيق النجاح في هذا المجال، وتفادي خسارتهم لأموالهم أو أيّ جزء منها، حيث إنّ أيّ مجال من مجالات التجارة يقوم على مجموعة من المبادئ والأساسيات التي تكفل إنجاح العمل وتطويره والتوسع به.


تحديد البداية

تشتمل بداية أيّ تجارة على تحديد نوعية المنتج أو الخدمة المراد تقديمها أو طرحها في الأسواق، على أن تلبّي هذه الخدمة أو المنتج حاجات المستهلك الحالية، كأن تحلّ مشكلة من المشاكل التي تواجهه أو أن تنظّم حياته وتسيّرها بطريقة أفضل.


جودة عالية مقابل أسعار مقبولة

حتى تتمكن التجارة من تحقيق النجاح من المهم أن تقدّم خدمات أو منتجات ذات جودة عالية مقابل أسعار مقبولة، وأن تمتاز عن مثيلاتها من المنتجات أو الخدمات الموجودة فعلياً في الأسواق، وذلك من خلال إضافة عدد من المميّزات الجديدة وعوامل الجذب إليها، مثل سهولة الاستخدام، وسرعة التسليم والتوصيل، ومراعاة شروط الجودة والأمان.


ترشيد النفقات

يكون ذلك من خلال تحقيق المراقبة الماليّة الشديدة والموازنة الجيّدة، وغالباً ما تلجأ الشركات الضخمة إلى النظام الدفتري ونظم المحاسبة الدقيقة من أجل حساب النفقات، والواردات، والأرباح، والمقارنة فيما بينها، كما تسعى هذه الشركات إلى ترشيد النفقات من أجل تحقيق أكبر قدر من الأرباح مع المحافظة على الجودة العالية للخدمة أو المنتج الذي تقدّمه.


الاهتمام بالتدفّق النقدي

إنّ الهدف العام والرئيسيّ من التجارة صرف رأس المال من أجل الحصول على رأس مال آخر، وتعرف هذه العملية باسم التدفّق النقدي، حيث إنّه يضمن حصول المشروع على إيرادات وأرباح أسبوعيّة أو شهريّة، ولضمان حصول ذلك من المهم مراقبة كلّ مبلغ يخرج من الشركة مهما كان كبيراً أو صغيراً وانتظار الحصول على مردود ماليّ أكبر منه.


حفظ النقدية بعناية

إنّ مفتاح نجاح أي تجارة الاقتصاد في الإنفاق والصرف، فصرف الأرباح والإيرادات دون أي رقابة أو تحفظ سيؤدّي إلى تآكلها بشكل سريع، ممّا قد يودي برأس المال الأساسي ويتسبّب في فشل التجارة وإعلان الإفلاس.


البيع لإنجاح المشروع

بيع المنتجات هي الغاية السامية لأيّ تجارة ناجحة، ولتحقيق ذلك من المهمّ الترويج للخدمة أو المنتج بشكل واسع في الأسواق المحلية، بالإضافة إلى الترويج لاسم الشركة والرفع من سمعتها وقدرها في الأسواق، والاهتمام بقسم المبيعات والعلاقات العامّة في الشركة والعمل على توظيف موظفين أكفاء في كل منهما.