طرق تسريع وتسهيل الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٧
طرق تسريع وتسهيل الولادة

الولادة

يوم الولادة يثير مخاوف وقلق جميع الحوامل، من حيث كيف ستكون الولادة، وكيفية تسريعها وتسهيلها وتخفيف آلامها، وخاصة عند الحمل الأول، وسيتم التطرق من خلال هذا الموضوع إلى أكثر الطرق والنصائح إفادة في تسهيل وتسريع عملية الولادة.


طرق تسريع وتسهيل الولادة

الابتعاد عن التوتر

يفرز الجسم هرمون الأدرنالين عند الشعور بالتوتر، ووجد أن هذا الهرمون يؤخر الطلق؛ حيث يعمل كهرمون مضاد لهرمون الطلق الأوكسيتوسين، ولهذا يفضل أن تحاول السيدة ممارسة أي نشاط قد يساعدها على الشعور بالاسترخاء، والابتعاد عن الأشياء التي تثير القلق والإزعاج.


تناول محفزات طبيعية للرحم

يعد تناول وشرب بعض المأكولات والمشروبات الطبيعية أحد الأسباب التي تسهل وتسرع عملية الولادة، بالإضافة إلى كونها أكثر أمناً، ولا يوجد أية خطورة أو مضاعفات جراء تناولها، ومن هذه الأطعمة: تناول التمر، وخصوصاً خلال الشهر التاسع من الحمل، كما أن تناول كأس من منقوع الزعتر قبل النوم يوسع عنق الرحم، وينشط شرب القرفة الرحم للولادة، وعند البدء بمخاض الولادة، يمكن شرب كوب من منقوع الميرمية صباحاً لتخفيف آلام الطلق، وشرب كأس من اليانسون صباحاً يقوي الطلق، بالإضافة إلى أن خلط كمية من الحلبة والعسل الأسود والأبيض، والقليل من مغلي البابونج يسرع الولادة.


ممارسة نشاط كرة الولادة

تعتبر ممارسة الحوامل للرياضة من الأمور غير المألوفة في المجتمعات العربية، إلا أن القيام ببعض التمارين باستعمال كرة الحمل له الكثير من الفوائد، حيث تزيد ليونة عضلات الحوض، وإنزال رأس الجنين للأسفل للتمهيد لبدء الولادة، بالإضافة إلى أن هذه التمارين تخفف أوجاع أسفل الظهر، وبالتالي تسهيل الولادة، وتقوية العضلات السفلية للرحم.


تدليك حلمات الثديين

يزيد تدليك الحلمتين إفراز هرمون الأوكسيتوسين، ولهذا ينصح بتدليكهما في الشهر التاسع لمدة ثلاثين دقيقة يومياً، بالإضافة إلى أن عملية التدليك ستساعد الأم فيما بعض خلال فترة الرضاعة.


ممارسة رياضة المشي

من المعروف أن المشي من أكثر العوامل التي من الممكن أن تساعد السيدة على تسهيل وتسريع الولادة، كما أن المشي لمسافات معقولة يبقي رأس الجنين داخل الحوض، وبالتالي يسهل نزوله عند الولادة.


الاستحمام بالماء الدافئ

عند البدء بالمخاض، يفضل أن تستحم السيدة بالماء الدافئ الذي يرخي العضلات، ويسرع الطلق، كما أنه يزيد توسعات الرحم، مما يسهل الولادة.


العلاقة الزوجية

من الجيد ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين عند اقتراب موعد الولادة؛ لأنها توسع عنق المهبل، وتزيد إفراز الهرمونات التي تسرع الطلق.