طرق شفط البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
طرق شفط البطن

عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون هي إحدى العمليّات التي تهدف لعلاج حالات السمنة الموضعيّة، والدهون المتراكمة في مناطق معيّنة من الجسم، ولا تعدّ من طرق إنقاص الوزن، فعادة ما يتمّ إنقاص الوزن من خلال المواظبة على التمارين الرياضيّة، مع استخدام بعض الوصفات التي تساهم في تخسيس الوزن. وللمحافظة على نتائج عملية شفط الدهون لا بدّ من الالتزام بحمية غذائية لفترة طويلة نوعاً ما من أجل تثبيت الوزن، ومنع تجمع الدهون مرة أخرى، وفي هذا المقال سنقدّم لكم طرق شفط الدهون.


طرق شفط الدهون

هناك عدة طرق لشفط الدهون، وهي كالآتي:


الطريقة التقليدية لشفط الدهون

تتم هذه العملية من خلال عمل خريطة لتوزيع الدهون في المناطق المراد شفط الدهون منها، ثمّ عمل شقّ جراحي لا يتجاوز طوله 1سم، وإدخال أنبوب موصول بجهاز شفط الدهون، ثمّ يقوم المختص بتحريك الأنبوب للأمام والخلف في حركات متتابعة لتكسير الدهون، تسهيل عملية سحبا بالأنبوب وشفطها، وبعد العمليّة تغطّى المنطقة، وتلفّ بالأربطة الضاغطة لشدّ المنطقة ومنع تجمع السوائل فيها أو تورّمها، مع البقاء على هذه الأربطة من 3-4 أسابيع.


شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية

تتمّ عملية شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية عن طريق إدخال أنبوب عبر شق جراحي، ثمّ توصيل الأنبوب بجهاز الموجات فوق الصوتيّة، ممّا يساهم بإدخال الموجات إى الجسم، وبالتالي تكسير الدهون، ثمّ توصيل الأنبوب بجهاز شفط الدهون لسحب الدهون المتكسّرة.


شفط الدهون بالقوة الميكانيكية

تتمّ عمليّة شفط الدهون بالقوة الميكانيكية عمل شقّ جراحيّ صغير في المناطق المراد شفط الدهون منها، ثمّ توصيل الأنبوب بجهاز حتّى يتمّ تكسير الدهون وشفطها دون تدخّل المختصّ، حيث يتحرك الأنبوب من تلقاء نفسه على عكس الطريقة التقليدية.


شفط الدهون باستخدام الماء

تتمّ عملية شفط الدهون باستخدام الماء عن طريق إدخال الماء من خلال أنبوب ضيق على شكل مروحة، مما يساهم بتكسير الدهون، ثمّ توصيل الأنبوب بجهاز شفط الدهون، ثمّ سيقوم الجهاز بشفط الماء والدهون معاً.


شفط الدهون بالليزر

تتمّ عملية شفط الدهون بالليزر عن طريق إدخال أنبوب ليزر في المناطق المراد سحب الدهون منها، ثمّ سيقوم بدوره بتكسير الدهون، ثمّ توصيله بجهاز شفط الدهون لسحبها خارج الجسم.


شفط الدهون بالتخدير الموضعي

تتمّ عملية شفط الدهون بالتخدير الموضعي عن طريق حقن المنطقة بمادة تساهم في إذابة الدهون، ممزوجة بمخدر موضعي، ومادّة تؤدّي لانقباض الأوعية الدموية، ثمّ استخدام جهاز شفط الدهون للتخلص منها.


المضاعفات المترتبة على عملية شفط الدهون

هناك عدة مشاكل قد ترافق عمليات سفط الدهون، وهي كالآتي:

  • كدمات، وتورمات،، وندوب ندبات، وآلام ما بعد العملية.
  • تجمع للسوائل في الجسم.
  • تلف أو ثقب في الجلد.
  • إصابة بعض الأعضاء الداخلية بجروح، ممّا يؤدّي لحدوث نزيف.
  • حروق لبعض مناطق الجسم في حال شفط الدهون بالليزر أو الأشعة.
  • تسمم نتيجة الجرعات الزائدة التي تؤدي لاختلال توازن السوائل في الجسم.