طرق علاج شد العضل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
طرق علاج شد العضل

شد العضل

هي حالة مرضية تصيب جميع الفئات العمرية، حيث يحدث لهم تشنج لإحدى عضلات الجسم أو أكثر، ممّا يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة أو عدم المقدرة على تحريك العضلة المصابة، ويحدث الشد العضلي في العادة عندما تنقبض العضلة انقباضات تلقائية، ومن أكثر العضلات التي يمكن أن تُصاب بالشد العضلي هي العضلات الخلفية والأمامية من الفخذ، كما يمكن أن تُصاب عضلات القدم واليد والبطن والذراع، وأهم أسباب الإصابة بالشد العضلي هو الإفراط في استخدام عضلة معينة والضغط عليها، أو الجفاف بسبب ممارسة التمارين الرياضية في الأجواء الحارة، كما أنّ إجهاد العضلة وسوء استخدامها، ومن خلال المقال سو ن ذكر طرق علاج شد العضل.


طرق علاج شد العضل

تمارين الاستطالة

هي عبارة عن عدة تمارين لتمدد العضلات، حيث يتم إطالة العضلة المشدودة مع تدليكها من أجل إرخائها، فمثلاً يمكن الجلوس على الأرض، ثمّ محاولة مسك أصابع القدم باليدين، والضغط عليها وشدها باتجاه الجسم، وتكرار التمرين لأكثر من مرة لأنّه تمرين فعال في التخلص من شد العضل، أما إذا كان شد العضل في منتصف الساق، فيجب فرد الساق والاتكاء على أصابع القدمين على الأرض، ثم البدء بالضغط عليها قليلاً ثمّ تركها للاسترخاء، ومع تكرار التمرين يتمّ التخلص من شد العضل.


كمادات باردة أو ساخنة

يجب أولاً عمل كمادات ماء باردة أو مثلجة، وذلك من أجل القيام بتخدير ألم شد العضل وإرخاء العضلة، كما أنّ الماء المثلج يحول دون الإصابة بتمزق عضلي، وبعدها يتمّ عمل كمادات ماء ساخنة باستخدام منشفة للتخلص من الألم، وخاصة إذا كان الشد العضلي في أصابع القدم أو باطنها.


التدليك

هي طريقة فعالة للتخلص من ألم الشد العضلي، ويكون عن طريق استخدام إحدى الزيوت العطرية المختلفة، مثل: زيت القرنفل، حيث يساعد التدليك في علاج الشد، ويفضل بعد التدليك القيام بأخذ حمام دافئ لفعالية أكثر.


الإكثار من تناول السوائل

إنّ قلة تناول السوائل إحدى أهم أسباب الإصابة بالشد العضلي، ولذلك يجب الإكثار من تناول السوائل وعلى رأسها الماء، كما ويفضل الاعتماد على الخضراوات والفواكه التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الماء، وذلك لأن السوائل تساعد العضلات على الانقباض والاسترخاء وإبقاء خلايا العضلة رطبة، ويفضل تناول الماء والسوائل قبل ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية بساعتين لتجنب الإصابة بالجفاف.


المستردة

تحتوي المستردة على حمض الخليك، والذي يزيد إنتاج الأسيتيل كولين في جسم الإنسان، وبالتالي فهو يقوي العضلات بسهولة، ويمكن إضافة ملعقة من المستردة إلى كوب من اللبن وتناوله صباح كل يوم.