طرق لإزالة رائحة البصل من الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٥ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٨
طرق لإزالة رائحة البصل من الفم

البصل

يعّد البصل أحد أنواع عائلة الثوم، وهو من منكّهات الطعام التي تضيف له طعماً طيّباً وتزيد من قابلية الفرد على تناوله، وله كمّ كبير من الفوائد على صحة الفرد، لذا يطلق عليه اسم المضاد الحيوي، يعرف علميّاً باسم (Allium cepa)، وهو نبات معمّر أو ثنائي الحول، وتعتبر آسيا الوسطى موطنه الأصليّ الذي تمّ منه إدخاله إلى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو مزروع حاليّاً في جميع أنحاء العالم، وقد كان حظي البصل بأهمية كبيرة لدى الفراعنة القدماء.[١]ولكن ومع الأسف للبصل رائحة مزعجة تعلق في أنفاس كل من يتناوله، لكن هناك العديد من الطرق المنزلية البسيطة التي تساعد على التخلص من هذه الروائح بكل بساطة.


طرق التخلّص من رائحة البصل

للتخلص من رائحة البصل بعد تناوله ، طرق طبيعية ، ومنها:[٢]

  • صلصة الخردل، وتطبق هذه الطريقة بوضع ملعقة من الخردل في الفم لدقيقة قبل ابتلاعه.
  • النعناع، حيث إنّه من المواد المطهرة للفم من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم، ويستخدم النعناع في التخلص من رائحة البصل إما بشرب مغليه، أو من خلال مضغ بعض أوراقه.
  • الشاي الأخضر، لغناه بمادة البوليفينول التي تعمل على تخليص الفم من المركبات الكبريتيتة الموجودة بكثرة في البصل، وللتخلص بصورة نهائية من رائحة البصل يفضل شربه عدة مرات على مدار اليوم.

تناول التفاح بصورة مباشرة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على البصل، فالتفاح غني بكميات وفيرة من الأنزيمات الطبيعية، التي تقضي على المركبات الكبريتية الموجودة في البصل.

  • المضمضة بمحلول عصير الليمون ثلاث مرات، أو شرب كأسين من عصير الليمون، فالليمون من الحمضيات التي تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم، وتقوم هذه الخصائص بمكافحة البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  • نبتة الهيل تعمل على مكافحة رائحة البصل، كما أنّها من البهارات التي تتمتّع بمذاق مقبول لذا لا بأس بتناول بعض حبات الهيل بعد وجبة البصل، أو شرب كأسين من مغلي الهيل، ومن الممكن تناول بعض البهارات ذات الطعم المستصاغ، مثل: اليانسون، والكمون.
  • غسل الفم باستخدام محلول صودا الخبز ثلاث مرات على مدار اليوم، ويحضر المحلول بإضافة ملعقة صغيرة من كل من الملح وصودا الخبز إلى كأس من الماء الدافئ.
  • غرغرة الفم بمحلول خل التفاح لعشر ثواني، ويحضر المحلول بإضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى كأس من الماء الساخن، وتجدر الإشارة إلى أن خل التفاح يحتوي على مضادات البكتيريا والتي تسبب رائحة الفم المزعجة.
  • تناول كأس من الحليب كامل الدسم، فالحليب غني بالعديد من الدهون التي تعمل على القضاء على المركبات الدهنية.
  • تناول قطعة من العلكة الخالية من السكر، ويفضّل اختيارها بطعم القرفة.
  • من الأفضل بعد الانتهاء تنظيف الأسنان بالمعجون، وذلك للتخّص من دقائق البصل موجودة بين الأسنان، أو المضمضة باستخدام غسول الفم الطبي.


فوائد البصل

يمنح البصل العديد من الفوائد الصحيّة للإنسان، وتشمل هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • يمكن أن تحمل بعض مكونات البصل تأثيرات مشابهة للثوم في خفض كولسترول وضغط الدم، ولكن هذا التأثير لا يزال غير مثبت علميّاً.
  • يحارب البصل تكون خثرات الدم.
  • وجد أن عصير البصل يخفض من نوبات الربو في حيوانات التجارب، كما وجد أن مستخلصه يقلّل من الحساسيات لديهم.
  • يحتوي البصل على كميات عالية من مركب الفلافونويد (Flavonoid) الكيرسيتين (Quercetin)، والذي يعتبر من أكثر مركبات الفلافونويد المدروسة والتي وجد أنها تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، وبعض أنواع السرطان، وقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من البصل وغيره من الأغذية المنتمية إلى نفس العائلة هم أقل عرضة للإصابة بسرطان المعدة والقولون والبروستاتا.
  • يساعد تناول البصل على زيادة نمو البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي بسبب محتواه من مركبات الفركتان (Fructans) التي تعتبر نوعا من أنواع الكربوهيدرات التي تدعم نمو البكتيريا النافعة.
  • تقترح بعض الدراسات دوراً للبصل كمضاد بكتيري، حيث تعمل بعض مركبات الكبريت الموجودة في البصل في مقاومة العديد من أنواع البكتيريا.
  • تقترح بعض الدراسات دوراً للثوم كمضاد للالتهابات.
  • يعتبر البصل مصدراً جيّداً للفيتامين ج، حيث تمنح البصلة الواحدة كبيرة الحجم حوالي 20% من الاحتياجات اليومية من هذا الفيتامين.
  • تقترح بعض الدراسات الأولية أن تناول البصل ثلاثة مرات يومياً مع حمية معينة لمدة 8 أسابيع يمكن أن يعمل على خفض مستوى جلوكوز الدم في الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • وجدت بعض الأبحاث الأولية التي تحتاج إلى المزيد من الدعم العلمي دوراً للبصل في حالات الربو، ونزلات البرد، والحمّى، والسعال، والتهاب القصبات الهوائيّة، والتهاب (انتفاخ) الفم والحلق، وفقدان الشهية، والتلبّك المعوي، والجروح، ومنع تكون خثرات الدم، وغيرها.
  • وجدت الأبحاث العلمية أنّ استعمال عصير البصل الخارجي على فروة الرأس لمدة 8 أسابيع يحسن من نموّ الشعر في الأشخاص المصابين بداء الثعلبة
  • وجد أن استعمال مستحضر دوائي يحتوي على مستخلص البصل والهيبارين (Heparin) والألانتوين (Allantoin) لمدة تتراوح بين 10 أسابيع إلى 6 أشهر يحسن من لون ومظهر النّدوب التي تشكّلت بسبب الحروق أو إزالة الوشم أو الجروح أو إزالة الأنسجة جراحيّاً، في حين لم يوجد لاستعمال منتج آخر يحتوي على مستخلص البصل مع الألانتوين لمدة 4 إلى 11 أسبوعاً تأثيراً في تحسن النّدوب النّاتجة عن الجراحة.


المراجع

  1. "Onions: Full of Nutrients", www.webmd.com. Edited.
  2. Deborah Weatherspoon, PhD, RN, CRNA, COI (22-02-2017), "8 Tips to Get Rid of Garlic and Onion Breath"، www.healthline.com, Retrieved 04-07-2018. Edited.
  3. "13 Amazing Health Benefits of Onions", www.naturalfoodseries.com,22-06-2018، Retrieved 04-07-2018. Edited.