طرق لزيادة الوزن للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٦
طرق لزيادة الوزن للأطفال

النحافة عند الأطفال

تعدّ مشكلة النحافة عند الأطفال من أكثر المشاكل الصحيّة التي تشكل قلقاً كبيراً عند الأهل، ويوجد العديد من العوامل المسببة لها ومنها: الإصابة بمرض السرطان، والحركة المفرطة، والإصابة بفقر الدم، والعوامل الوراثيّة وغيرها، وقد يستدل عليها أيضاً من خلال ظهور بعض العلامات والأعراض على الطفل ومنها التعب، وجفاف الجلد، وفقدان التركيز، والدوخة، ولعلّ هذا ما يدفع الأم إلى إعطاء طفلها العديد من المكملات الغذائيّة الموجودة في الصيدليات لزيادة وزنه، إلا أنّها لا تجدى نفعاً.


طرق زيادة الوزن للأطفال

البطاطا المهروسة

نسلق حبة من البطاطا على نار هادئة، ونضيف رشة من ملح الطعام إليها، ونهرسها يدوياً، ونضيف أربع قطرات من العسل إليها، ونقدمه للطفل مرتين يومياً، فالبطاطا تعدّ من المكملات الغذائيّة التي تستخدمها الأمهات بكثرة، فهي تساعد بشكل كبير على زيادة وزن الطفل، وتعزز شعور الشبع لديه لساعات طويلة من اليوم، كما أنّها تمده بالعديد من العناصر الغذائيّة اللازمة لجسمه.


الأرز المسلوق والنشا

نسلق ربع كوب من الأرز في كوبين من الماء على نار هادئة، ونضيف النشا إليهما، ونترك الخليط حتى يغلي، ثمّ نضيف القليل من العسل والسكر إليه، ونتركه حتى يبرد، ونعطيه للطفل، وتعتبر هذه الوصفة مناسبة للطفل عندما يكون في الشهر السادس من عمره.


الموز والمانجو

نهرس مقدار متساوٍ من لب الموز، ولب المانجو في وعاء، ونعطي الخليط للطفل، أو يمكن صنعه على شكل عصير، لنضيفه إلى رضعة الطفل.


السيرلاك

نضع نصف كوب من السيرلاك، وملعقتين كبيرتين من كلّ من: عين الجمل المجروش، والسمسم المُحمر، وكوبين من الماء في وعاء، ونخلط المكوّنات معاً، ونقدم الخليط للطفل مرتين بشكل يومي، فهو يعدّ من الوجبات المهمة للطفل ذي الستة شهور من عمره؛ لأنّه يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائيّة للازمة لنموّه بشكل سليم وصحي.


نصائح لزيادة وزن الأطفال

  • تزويد الطفل بكميّات كافية من البروتينات مثل: اللحوم، والبيض، والبقوليات، والألبان.
  • تقديم الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من النشويات والكاربوهيدرات للطفل.
  • تزويد الطفل بالأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات، وتحديداً فيتامين ب المركب؛ لأنّه يساهم في فتح الشهية عند الطفل، وزيادة رغبته للطعام، ويمكن الحصول عليه من مصادره المتنوعة ومنها: اللحوم، والكبدة، وعصير الطماطم، والموز.
  • ترغيب الطفل بالطعام وفوائده لجسمه بأسلوب جميل، والابتعاد عن إجباره على تناوله؛ فذلك يجعل الطفل يكره الطعام ويفقد رغبته في تناوله.
  • التنويع في الأطعمة والوجبات، بحيث تقدم الأم للطفل في كلّ وجبة نوعاً من الطعام يختلف عن الوجبة الأخرى.
  • تنظيم ساعات نوم الطفل بحيث يحصل على عدد كافٍ من ساعات النوم؛ فذلك يساعد على نموه بشكل سليم، كما يمنحه الراحة.
  • تقديم المكسرات، وحبوب الإفطار، والفواكه الجافة للطفل بدلاً من الشوكولاتة والمأكولات غير الصحيّة، وينبغي التنويه إلى أنّه لا يستسحن حرمان الطفل من الشوكولاتة بشكل تام، لكن يجب منحه إياها بكميات قليلة وبعد تناول الوجبات.
  • تقديم أطباق السلطات المختلفة للطفل، ويفضل تقديمها بطرق إبداعيّة تفتح شهيّة الطفل.
  • الإكثار من تقديم الفواكه الطازجة للطفل، ويمكن تقديمها على شكل سلطة فواكه أو على شكل رسومات لبعض الحيوانات كالبطة أو الأرنب وغيرها، فذلك يجذب انتباه الطفل ويحفزه على تناول الطعام.
  • عدم تقديم الحلويات المنكهة والملونة للطفل، والمشروبات الغازية؛ لأنّها تحتوي على نسبة عالية من المواد الحافظة التي تضر بصحة الطفل.