طريقة التخلص من دهون الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ٢ مايو ٢٠١٧
طريقة التخلص من دهون الكبد

دهون الكبد

يعدّ الكبد من الأعضاء المهمّة في الجسم، حيث تكمن أهميته في التخلّص من سمية الأدوية، والمواد الأخرى، وفي إنتاج المادة الصفراء اللازمة لهضم الدهون، وتصنيع الأحماض الأمينيّة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الكبد من أكثر الأعضاء عرضةً للإصابة بالأمراض، حيث من الممكن تراكم الدهون فيه، ممّا يؤثّر على كفاءة عمله، وفي هذا المقال سنعرّفكم على طريقة التخلّص من دهون الكبد.


طرق التخلّص من دهون الكبد

خلّ التفاح والعسل

وضع ملعقتين صغيرتين من خلّ التفاح في إناءٍ، وإضافة كوب من الماء الفاتر إليها، مع القليل من العسل، وخلطها جيداً، ثمّ شرب كوب منها مرتين في اليوم، وقبل تناول الطعام، وينصح باتباع هذه الخلطة لمدة عدة شهور للحصول على نتائج واضحة، علماً أنّ خلّ التفاح يقلّل من الدهون المتراكمة على الكبد، ممّا يحفّزه على القيام بعمله بكفاءة، كما أنّه يساعد على إنقاص الوزن.


عصير الليمون

فرم حبتين أو ثلاث من الليمون، ووضعها في إناء، ثم إضافة كمية مناسبة من الماء إليه، وينصح بشربه ثلاث مرات يومياً ولمدّة بضعة أسابيع، وذلك لأنّ الليمون يعتبر مصدراً غنياً بفيتامين ج، وهو من الفيتامينات المضادة للأكسدة التي تحفز إنزيمات الكبد، مما يزيد من قدرته على التخلّص من السموم.


الهندباء والعسل

وضع نصف ملعقة كبيرة من جذور الهندباء المجفّفة في كوب من الماء الفاتر، وإضافة العسل إليه حسب الرغبة، وينصح بشربه ثلاث مرات في اليوم، لعدّة أسابيع، كما ومن الممكن إضافة القليل من أوراق الهندباء إلى السلطات، أو من الممكن عمل أوراق الهندباء كطبقٍ ثانويّ وأكله، علماً أنّ الهندباء تعتبر من الأعشاب المنشطة للكبد، والتي تساعده على التخلّص من سمومه، وإذابة دهونه، كما أنّها تساعد على التخلّص من أمراض الكبد الكحولية الدهنية التي يصاب بها الأشخاص بشكلٍ أساسي بسبب السمنة. لكن فضل عدم تناول عشبة الهندباء، من قبل الحوامل، والمصابين بمرض السكري.


الشاي الأخضر

شرب أربعة أكواب منه كل يوم، علماً أن الشاي الأخضر غنياً بمضادات الأكسدة المسؤولة عن تحسين وظائف الكبد للأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، حيث إنّه يساعد على تقليل الدهون التي يخزنها الكبد، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه من الممكن استبدال مشروب الشاي الأخضر بكبسولات الشاي الأخضر، مع الحرص على استشارة الطبيب قبل تناولها.


الكركم

وضع ربع ملعقة صغيرة من الكركم في وعاء، وإضافة كوب من الماء إليها، ثمّ غليها، ويفضّل شربه مرتين كل يوم لمدّة أسبوعين، للحصول على نتائج واضحة، كما ومن الممكن وضع ربع ملعقة كبيرة من الكركرم في كوب من الحليب الفاتر، وخلطها جيداً، وشربه مرّة كلّ يوم، علماً أن الكركم يقلّل من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني، ويساعد على التخلّص من السموم.


عرق السوس والعسل

وضع ملعقتين صغيرتين من عرق السوس في إناءٍ، وإضافة ملعقة كبيرة من العسل إليها، وشربه، أو من الممكن وضع ربع ملعقة كبيرة من جذور عرق السوس في كوب من الماء الفاتر، وإضافة العسل -حسب الرغبة-، وينصح بشربه مرتان في اليوم، ولا بد من الإشارة إلى أن عرق السوس يقلل من المعادن والسموم المتواجدة في الكبد، وينصح مرضى السكري وضغط الدم بأخذ الحيطة عند تناول هذا المشروب، وأخذ مشورة الطبيب.


بذور البابايا وعصير الليمون

وضع ست حبات من بذور البابايا المجففة في إناءٍ، وطحنها، ثمّ إضافة ملعقتان صغيرتان من عصير الليمون إليها، أو من الممكن أكل شرحة من البابايا مع العسل مرة كل يوم.


الثعلب الهندي

وضع نصف ملعقة كبيرة من مسحوق الثعلب الهندب في كأس من الماء الفاتر، وخلطها جيداً، وشربه مرتين كل يوم، علماً أن الثعلب الهندي يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة المسؤولة عن تحسين أداء الكبد.


نصائح عامّة

  • ينصح بالالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن، مع الحرص على الإكثار من تناول الفواكه، مثل: التفاح، والجوافة، والخضروات، والحبوب الكاملة، والدهون غير المشبعة، والأحماض الدهنية، وأوميغا3، والابتعاد عن تناول المشروبات عالية الفركتوز، مثل الذرة، والأطعمة المتبلة، والمقلية، وغيرها.
  • ينصح بالانتظام بممارسة التمارين الرياضية.
  • يفصل تجنب شرب الكحوليات.
  • ينصح بتناول المكملات الغذائية التي تساهم في التخلّص من السموم.
  • ينصح بالإكثار من تناول المياه، أي بمعدل ثمانية أكواب في اليوم الواحد.