طريقة السيطرة على الغضب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨
طريقة السيطرة على الغضب

الغضب

الغضب نوع من أنواع المشاعر عند الإنسان، وهو رد فعل طبيعي ينتج عندما يشعر الإنسان بخطر أو ضغوطات متراكمة عليه، فتتولد فكرة مقاومة لهذه المخاطر والضغوطات بأي شكل من الأشكال حتى يُصبح الغضب هو الحل الوحيد للمقاومة، وعلى الرغم من أنَّ مشاعر الغضب طبيعية وعادية، إلا أنها يجب أن تبقى تحت السيطرة؛ لأن المشاعر في كثير من الأحيان قد تتحول إلى مشاعر عدوانية وتُسبب نتائج سلبية للشخص الغاضب ومن حوله، وفي هذا المقال سنقدِّم بعض النصائح والطرق المستخدمة للسيطرة على الغضب.


طرق السيطرة على الغضب

طريقة العد

إذا شعر الإنسان بغضب شديد، وشعر بأنه من الصعب عليه مغادرة المكان حتى يهدأ، فيجب أن يعد من الرقم واحد حتى الرقم عشرة؛ لأن هذه الطريقة تعتبر حلاً وحيداً للتخلص من المشكلة، وذلك بإعطاء ضربات القلب إشارة للعودة إلى معدلها الطبيعي، مما يؤدي إلى تقليل الغضب، والتخلص منه شيئاً فشيئاً.


تأجيل النقاش

الكثير من الأشخاص يغضبون عند نقاشهم مع الآخرين في مواضيع معينة، وتتكون لديهم ردود فعل سريعة تجاه المواقف التي يمرون بها، والآراء التي يتمسكون بها، مما يؤدي إلى توليد تصرفات غير طبيعية لديهم، والتصرف بهذه الطريقة يعتبر من الأمور الخاطئة، ومن الأفضل تأجيل النقاش إلى وقت آخر أو إنهائه في أقرب فرصة؛ حتى تهدأ النفوس، ويستطيع الغاضب أن يفكر بأسلوب عقلاني ومتوازن ومقنع إلى حدٍ كبير.


الاسترخاء

يُوجد عدد من طرق الاسترخاء التي يجب القيام بها عند الشعور بالغضب؛ مثل: التنفس بعمق، والتأمل، والتفكير بما حصل، مما يؤدي إلى نخفيف نوبة الغضب، كما يمكن اللعب مع الحيوانات الأليفة؛ لأنها تُهدئ شدة الغضب، وتقلل مستوى الانفعال، ومن الممكن أيضاً الذهاب إلى أماكن سياحية للتخلص من ضغوطات العمل النفسية والعصبية، والنوم لفترة كافية وساعات محددة خلال الليل، بالإضافة إلى ممارسة مجموعة من الهوايات والمهارات التي يمتلكها الإنسان؛ مثل: الاستماع إلى الموسيقى أو التجول في متنزه أو شراء نوع من أنواع الورود المحببة، أو ممارسة التمارين الرياضية اليومية، أو ممارسة الرسم والسباحة.


الابتسامة

من الأفضل استخدام الابتسامة كأسلوب للتخلص من مشاعر الغضب؛ لأن عضلات الوجه عندما تبتسم تُؤّثر إيجابياً على الإنسان وعلى نفسيته، إلى جانب استخدام روح الفكاهة والدعابة عند التعرض للمواقف الغاضبة، لأن التفكير بهذا الأسلوب يحد من مشاعر الغضب ويقللها، ولكن يجب الحرص على عدم إيذاء مشاعر الآخرين أو السخرية منهم أمام الجميع.


تقبل الرأي الآخر

من الممكن أن يختلف الناس في آرائهم وأفكارهم وأسلوب حياتهم، إلا أن الشخص الغاضب في غالبية الأوقات لا يتقبل رأي الآخرين ووجهة نظرهم، كما أنه يرى نفسه على صواب ومن حوله على خطأ.


فيديو الغضب و تأثيره على الشخص

شاهد الفيديو لتتعرف على الغضب وتأثيره النفسي على الشخص: