طريقة العدس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
طريقة العدس

العدس

ينتمي العدس لفصيلة البقوليات، وهو من الأنواع المحببة لدى الكثيرين خاصة في منطقة الشرق الأوسط ومحيط البحر الأبيض المتوسط، وهو من الأغذية التي تمنح جسم الإنسان العديد من الفوائد، إذ إنه غنيّ بالفيتامينات والمعادن والألياف، ويتميز بالقدرة على تخزينه والاحتفاظ به لفترات طويلة دون تعرضه للتلف.


طريقة عمل العدس

طريقة تحضير العدس من الطرق السهلة والبسيطة، وتحتاج عملية تحضيره إلى عدة مكونات وخطوات، وهي:

المكونات

  • ثلاثة أكواب من العدس ذي اللون البرتقالي.
  • فلفل أسود .
  • ملح حسب الرغبة.
  • أربعة فصوص من الثوم المفروم.
  • بصلة مفرومة ناعمة.
  • مكعبان ماجي.
  • ثمانية أكواب من الماء .
  • ملعقة ونصف من الكمون المطحون.
  • نصف ملعقة صغيرة من الكركم.
  • فنجان زيت نباتي.
  • ماء خاصة لنقع العدس.
  • ملعقتان كبيرتان من الشطة الحمراء.
  • عدة حلقات من البصل الأخضر لتزيين الطبق.


طريقة التحضير

  • يجب نقع كمية العدس المحضرة مسبقاً في كمية معينة من الماء لمدة لا تقل عن الساعة.
  • بعد انتهاء هذه المدة يجب القيام بتصفية العدس من الماء.
  • العمل على تحمير كمية البصل والثوم بواسطة الزيت النباتي لمدة لا تقل عن الدقيقتين.
  • إضافة العدس المصفى والكمون والكركم ومكعبات الماجي وكمية المياه المحضرة مسبقاً والملح إلى البصل والثوم.
  • إبقاء جميع المكونات تغلي على نار هادئة لمدة لا تقل عن النصف ساعة.
  • وضع الشطة الحمراء على الخليط وذلك حسب الرغبة.
  • تحريك الخليط لحين يصبح كثيف القوام.
  • بعد تجهيز العدس يتم سكبه في الأواني المخصصة لذلك، والعمل على تزيينه بحلقات البصل الأخضر والفلفل الأسود، مع إضافة الخبز المحمص على وجهه وذلك حسب الرغبة.


فوائد العدس

هناك العديد من الفوائد التي يحصل عليها جسم الإنسان عند تناوله للعدس وهي:

  • يعتبر من الأغذية الضرورية لبناء جسم الإنسان، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البروتينات الضرورية لذلك.
  • يعد من مدرات البول الفعالة.
  • يعمل على تقوية الجهاز العصبي للإنسان.
  • له دور كبير في تقوية الدم وعلاج مرض فقر الدم الأنيميا، وذلك لاحتوائه على عنصر الحديد الضروري لذلك.
  • علاج فعال للإمساك الحاد.
  • يعد من الأغذية الضرورية لتقوية كل من العظام والأسنان.
  • زيادة وزن الأطفال .
  • قدرة الأمعاء على امتصاص الكولسترول، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف.
  • وقاية الجسم وحمايته من خطر التعرض للإصابة بمرض السرطان.
  • يساعد عضلات المعدة في تحسين أدائها والقيام بوظائفها على أكمل وجه، مما يؤدي إلى تخلص الجسم من السموم والفضلات الضارة.
  • يحمي الجسم من ارتفاع نسبة الإنسولين عن المعدل الطبيعي، وبالتالي حمايته من خطر الإصابة بمرض السكري.