طريقة الوضوء والصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
طريقة الوضوء والصلاة

مكانة الصلاة في الإسلام

الصلاة هي وسيلة تربط العبد بربّه وتُقربه منه، فالصلاة هي عماد الدين؛ فمن أقامها أقام دينه، وهي فريضة على كلّ مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ راشدٍ، ذكراً كان أم أنثى، وتُعدّ الصلاة ثاني أركان الإسلام التي وردت في حديث النبي محمد -صلى الله عليه وسلّم-: " بُني الإسلام على خمسٍ: شهادة أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحجّ البيت من استطاع إليه سبيلاً".


تؤدّى الصلاة خمس مرّاتٍ في اليوم في مواقيتها المحدّدة، والصلوات الخمس هي: صلاة الفجر، وصلاة الظهر، وصلاة العصر، وصلاة المغرب، وأخيراً صلاة العِشاء، وهناك أيضاً صلوات أخرى يؤديها المسلم في بعض المناسبات الإسلاميّة الخاصّة كصلاة العيدين، وصلاة الاستسقاء، وصلاة الجنازة، وصلاة الاستخارة.


كيفية الوضوء

  • النيّة للوضوء.
  • غسل الكفّين إلى الرسغين ثلاث مرّات.
  • المضمضة باستخدام اليد اليُمنى ثلاث مرات.
  • الاستنشاق ثلاث مرات.
  • غسل الوجه ثلاث مرات.
  • غسل الذراعين إلى المرفقين بدءاً بالذراع اليُمنى ثلاث مرات ثم الذراع اليُسرى ثلاث مرّات.
  • مسح الرأس مرّةً واحدة مع الأذنين من الداخل والخارج باستخدام السبابة والإبهام.
  • غسل القدم اليُمنى ثلاث مرات مع تخليل الماء بين الأصابع، ثم غسل القدم اليُسرى بالطريقة نفسها.


كيفية أداء الصلاة

  • ارتداء الملابس الشرعية المناسبة واستحضار النيّة للصلاة.
  • استقبال القبلة مع الخشوع التّام لبدء الصلاة.
  • نطق تكبيرة الإحرام بقول (ألله أكبر) مع رفع الكفين حذو المنكبين أثناء التكبير.
  • وضع كفّ اليد اليُمنى فوق كفّ اليد اليُسرى على البطن فوق السرة.
  • الاستفتاح للصلاة بقول: " سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك".
  • التعوُّذ من الشيطان الرجيم وقراءة سورة الفاتحة وبعدها ماتيسّر من القرآن الكريم.
  • التكبير مع رفع اليدين حذو المنكبين، ثم الركوع ويكون بالانحناء مع وضع الكفين على الركبتين والقول أثناء الركوع: "سبحان ربي العظيم" ثلاث مرات.
  • رفع الظهر للأعلى مع قول: (سمع الله لمن حمِدَ).
  • السجود وذلك بالجلوس على أطراف القدمين والركبتين ووضع الكفّين على الأرض ووضع الرأس على الأرض على الجبهة والأنف بين الكفين، وأثناء ذلك يجب قول: "سبحان ربي الأعلى" ثلاث مرات.
  • رفع الجذع مع البقاء بوضعيّة الجلوس مع وضع الكفّين على الركبتين وقول: "رب اغفر لي وارحمني، واهدني، وارزقني، واجبرني، وعافني".
  • يتم أداء سجدة ثانية بنفس الطريقة، وهكذا تنتهي الركعة الأولى كاملة، يقف المُصلي ويؤدّي الركعة التالية بنفس الطريقة.
  • إذا كانت الصلاة ركعتين فقط كصلاة الفجر فعلى المصلّي بعد أداء الركعة الثانية البقاء جالساً وقراءة التشهد وهو "التحيّات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيّها النبيّ ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله"، وخلال التشهد يجب رفع السبابة للأعلى.
  • بعد قراءة التشهد يجب قراءة الصلاة الإبراهيميّة وهي " اللهمّ صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميدٌ مجيدٌ".
  • التسليم ويكون بالالتفات بالرأس نحو الكتف الأيمن وقول: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"، ثم الالتفات نحو الكتف الأيسر وقول "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
  • إذا كانت الصلاة من ثلاث ركعات أو أربع كما هو الحال مع باقي الصلوات؛ فعلى المُصلّي قراءة ما تيسّر من القرآن بعد سورة الفاتحة في الركعتين الأولى والثانية فقط، وفي الركعة الثالثة والرابعة يكتفي المصلّي بقراءة سورة الفاتحة فقط.
  • على المُصلي إذا كانت الصلاة من ثلاث ركعاتٍ أو أربعة أن يكتفي بقراءة التشهّد في الركعة الثانية دون قراءة الصلاة الإبراهيميّة إلا في الركعة الأخيرة بعد قراءة التشهد فيها.